التوابل تحفز المراهقين على تناول الخضروات

إضافة الكمون أو الشبت قد يساعد في إقناع طلاب المدارس الثانوية على تناول الخضروات خلال وجبة الغداء.
الخميس 2018/03/22
التوابل تجعل الخضروات ألذ

واشنطن- تتميز فترة المراهقة بنمو متسارع وزيادة في النشاط ولذلك يحتاج المراهق أو المراهقة إلى قدر من البروتينات لتلبية حاجة الجسم للنمو وإلى النشويات للحصول على الطاقة اللازمة وكذلك إلى بعض الأنواع الخاصة من الفيتامينات والمعادن وأهمها الحديد للوقاية من حدوث أنيميا.

ويحتوي غذاء المراهقين، عادة، على الكثير من السكر والدهون والملح جراء ميلهم إلى تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية، بشكل مفرط، مما يجعل الكثير منهم يعرضون عن أكل السلطة والخضراوات والأطعمة الصحية لأنها، في نظرهم، لا تحتوي على منكهات مثل التي تتميز بها الوجبات السريعة.

تقول دراسة صغيرة إن إضافة الكمون أو الشبت قد يساعد في إقناع طلاب المدارس الثانوية على تناول الخضروات خلال وجبة الغداء.

وأقنع فريق من الباحثين مجموعة تتكون من 100 طالب بالمدارس الثانوية في ريف بنسلفانيا بتذوق مجموعة مختلفة من الخضروات العادية غير المضاف إليها أي شيء سوى زيت وملح ثم حاولوا بعد ذلك نفس الشيء بخضروات مضاف إليها توليفة من التوابل المختلفة.

وصنف المشاركون مدى تفضيلهم لكل من الصنفين ثم أشاروا ما إذا كانوا قد فضلوا الخضروات العادية أم المضافة إليها التوابل. ووجدت الدراسة أن الطلاب فضلوا البروكلي والقرنبيط والفاصوليا السوداء المخلوطة بالذرة بشكل أكثر عندما تضاف إليها توليفة من التوابل.

ووجدت الدراسة أيضا أنه عند إجبار الطلاب على الاختيار بين الخضروات العادية والخضروات المضافة إليها توليفة من التوابل فضلوا الخضروات الحارة بالنسبة إلى الذرة والبازلاء والبروكلي والفاصوليا الخضراء مع الذرة.

وقالت جوليانا فريتس من جامعة ولاية بنسلفانيا إن “كمية الخضروات التي يتناولها المراهقون والبالغون مازالت منخفضة جدا وهي مهمة جدا للصحة، لذلك فإننا مازلنا بحاجة إلى العمل بشكل أكبر إما لجعل الخضروات ألذ أو تشجيع الناس على شراء وأكل قدر أكبر من الخضروات”. وتوصي الإرشادات الغذائية بالولايات المتحدة بضرورة أن تتناول الفتيات في سن المراهقة أربع وجبات من الخضروات والفتيان خمس وجبات.

21