التوتر في أوكرانيا يدعم أسعار النفط ويعزز ملاذ الذهب الآمن

الثلاثاء 2014/03/18
سعر الذهب بلغ في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1379 دولارا

لندن – اقتربت أسعار العقود الآجلة لخام برنت أمس من حاجز 108 دولارات للبرميل وسط مخاوف من تعطل إمدادات بسبب الأزمة المتفاقمة في أوكرانيا.

وزاد خام غرب تكساس الأميركي في غمار الأزمة المتصاعدة التي قد تشهد فرض واشنطن وأوروبا إجراءات عقابية على روسيا. ويأتي ذلك عقب إعلان الولايات المتحدة رفضها للاستفتاء الذي أجري في منطقة القرم وأظهر أغلبية مؤيدة للانفصال عن أوكرانيا. واستفاد الخام أيضا من رفع وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لاستهلاك النفط العالمي في 2014.

وقال تان تشي تات محلل الاستثمار لدى فيليب فيوتشرز السنغافورية “كل من الخامين يستمد دعما جيدا بفعل ازدياد المخاطر” بسبب التوترات المتصاعدة مع روسيا.

وقالت ايه.أن.زد للأبحاث في تقرير عن السلع الأولية “في ظل تعارض تصويت المنطقة بأغلبية ساحقة لصالح الانضمام إلى روسيا مع تأكيدات الغرب بعدم صحة الاستفتاء نتوقع مزيدا من الدعم بفعل المخاطر الجيوسياسية هذا الأسبوع.”

وقال جوناثان بارات الرئيس التنفيذي لشركة باراتس بوليتين لأبحاث السلع الأولية في سيدني إن المواجهة بين الغرب وروسيا في أوكرانيا لن تنتهي سريعا.وقال إن المواجهة ستعزز أسعار النفط لكن يتوقع التوصل إلى تسوية في مرحلة ما.

أسعار العقود الآجلة لخام برنت اقتربت من حاجز 108 دولارات


أوكرانيا تنعش الذهب


اقترب الذهب من أعلى مستوى له في أكثر من ستة أشهر أمس بفعل انخفاض الأسهم وتصويت القرم على الانضمام إلى روسيا مما يزيد التوترات بين موسكو والغرب.

وارتفع الذهب 15 بالمئة هذا العام مع تصاعد التوترات السياسية وبواعث القلق من التباطؤ الاقتصادي وهو ما حفز الطلب على المعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا.

وبلغ سعر الذهب في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1379 دولارا للأوقية (الأونصة) بعد أن اقترب في بداية التعاملات الآسيوية من حاجز 1391 دولارا وهو أعلى مستوى منذ التاسع من سبتمبر في ظل تراجع والأسهم الآسيوية إلى أدنى مستوياتها في شهر.

وقال ديك بون المدير العام لشركة هيرايوس ميتالز لتكرير الذهب وتجارته في هونغ كونغ إن “المناخ السياسي بخصوص أوكرانيا يدعم أسعار الذهب بشدة وسيظل كذلك لبعض الوقت… أعتقد أن من السهل أن تصعد الأسعار إلى 1500 دولار في الأسابيع القليلة المقبلة.”

10