التوتر في أوكرانيا يضغط أسعار النفط والذهب في مكاسب شهرية

السبت 2014/03/01
أسعار النفط تأثرت سلبا ببيانات وزارة التجارة الأميركية

لندن – انخفضت أسعار العقود الآجلة لخام نفط برنت دون 109 دولارات للبرميل أمس إذ أن التوترات في أوكرانيا أضعفت من إقبال المستثمرين على المخاطرة وعدلت الولايات المتحدة تقديراتها لنمو إجمالي الناتج المحلي في الربع الرابع للعام.

وتأثرت أسعار النفط سلبا ببيانات وزارة التجارة الأميركية التي اظهرت إن الناتج المحلي الإجمالي نما 2.4 بالمئة على أساس سنوي. وتقل هذه النسبة كثيرا عن تلك التي أعلنت الشهر الماضي والبالغة 3.2 بالمئة.

واستفادت سوق النفط من موجة برد شديد في الولايات المتحدة وأوروبا وتوقف بعض الإمدادات من الشرق الأوسط في بدايات هذا العام بالرغم من ضعف أسواق الأصول الأخرى التي تنطوي على مخاطر مثل المعادن الصناعية لكن مع تحسن حالة الطقس من المتوقع أن تتعرض أسعار الخام لضغوط مع انحسار الطلب على وقود التدفئة.

ويبدو أيضا أن إمدادات النفط العالمية آخذة في الارتفاع. وتحرك سعر خام برنت عند نهاية التعاملات الأوروبية تحت حاجز 109 دولارات للبرميل. وانهي الأسبوع منخفضا واحدا بالمئة وهي أكبر خسارة في أربعة أسابيع لكنه أنهى تعاملات فبراير على ارتفاع بنسبة 2 بالمئة. وتحرك الخام الأميركي الخفيف في نطاق ضيق فوق 102 دولار للبرميل لينهي تعاملات فبراير على ارتفاع نسبته خمسة بالمئة.


مكاسب شهرية للذهب


في هذه الأثناء استقر سعر الذهب أمس متجها نحو تسجيل أكبر مكاسبه الشهرية في سبعة أشهر مع انخفاض الدولار بسبب استمرار المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الأميركي. وصعد الذهب نحو سبعة بالمئة في فبراير، وهو أكبر مكسب شهري له منذ يوليو بفعل بيانات ضعيفة في الصين والولايات المتحدة واضطرابات سياسية واقتصادية في أوكرانيا وهو ما زاد الطلب على المعدن النفيس باعتباره أداة تأمين من المخاطر.

وبلغ سعر الذهب في السوق الفورية عند نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1327 دولارا للأوقية ليظل منخفضا عن أعلى مستوى له في أربعة أشهر الذي سجله يوم الأربعاء حين بلغ 1345 دولارا.

10