التوتر يدفع الدولار للهبوط ويقفز بأسعار النفط والذهب

الأربعاء 2015/11/25
النفط يجد دعما في تراجع الدولار

لندن - قفزت أسعار النفط والذهب أمس في وقت تراجع فيه الدولار مع اتجاه المستثمرين صوب عملات الملاذات الآمنة بفعل المخاوف من تزايد التوتر بين روسيا وتركيا متجاهلين بيانات إيجابية بشأن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وارتفعت أسعار النفط الخام بنحو 3 بالمئة بعد إسقاط مقاتلة روسية قرب الحدود السورية التركية ليتجاوز مزيج برنت حاجز 45 دولارا للبرميل.

وقال بيارن شيلدروب كبير محللي السلع الأولية لدى أس.إي.بي ومقرها أوسلو “أنباء إسقاط الطائرة تشير إلى أنه مازالت هناك مخاطر كبيرة في الشرق الأوسط”.

ووجد النفط دعما في تراجع الدولار من أعلى مستوياته في ثمانية أشهر أمام سلة من العملات مع انخفاض تكلفة شراء السلع المقومة بالدولار على بعض المستثمرين.

ويترقب المستثمرون أيضا بيانات مخزونات الخام الأميركية وسط توقعات بزيادة طفيفة.

وأظهر استطلاع لآراء المحللين أن المخزونات الأميركية ربما زادت 1.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 20 نوفمبر. وإذا تأكدت هذه التوقعات فستكون هذه الزيادة الأسبوعية التاسعة على التوالي.

كما تلقى النفط دعما من إعلان مجلس الوزراء السعودي أنه مستعد للتعاون مع الدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك لتحقيق الاستقرار في السوق.

في هذه الأثناء ارتفع سعر الذهب بنسبة واحد بالمئة متعافيا من أقل مستوياته في نحو 6 أعوام مع إقبال المستثمرين على الاستثمارات الآمنة.

غير أن المعدن النفيس ظل تحت ضغط جراء توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيمضي قدما الشهر المقبل في رفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ نحو عشر سنوات.

11