التوتر يسود القدس في ذكرى احتلالها

الاثنين 2015/05/18
مواجهات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية خلال الاحتفالات بيوم القدس

القدس - تسود حالة توتر في مدينة القدس والمسجد الأقصى في ظل دعوات أحزاب وقيادات دينية يهودية إلى تنظيم فعاليات في ذكرى ضم إسرائيل للشطر الشرقي للمدينة.

واقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، أمس الأحد، المسجد الأقصى واعتدوا على المرابطات أثناء جولة في ساحات المسجد. وقال أحد حراس المسجد لوكالة الأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، “اقتحم نحو 85 مستوطنا إسرائيليا المسجد الأقصى، حيث قام بعضهم بالاعتداء على المرابطات”.

فيما قالت القناة السابعة الإسرائيلية “إن مئات المستوطنين يحتشدون عند بوابة المغاربة للدخول إلى المسجد الأقصى”.

وكان مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني قال في وقت سابق إن جمعيات يهودية متطرفة وراء الدعوة إلى اقتحام المسجد الأقصى، احتفالا بما يعرف لدى الاحتلال بيوم توحيد القدس في سنة 1967 والذي تحول هذا اليوم لديهم إلى يوم وطني.

ومن جهتها، نددت منظمة السلام الان المناهضة للاستيطان في إعلان في صحيفة هارتس اليسارية بـ“يوم القدس” مشيرة إلى أن “هناك 2500 مستوطن يقيمون في الأحياء العربية وسط 300 ألف فلسطيني”.

4