التوعية القانونية تحمي الصحفيين من الاصطدام بألغام التشريعات

الجمعة 2015/01/23
جلسة توعية قانونية بمشاركة 50 إعلاميا

عمان- يحتاج الصحفيون والعاملون في ميدان الإعلام إلى الإطلاع على التشريعات القانونية التي تخص القطاع، لتلافي الإشكاليات والمخاطر الناتجة عن عدم درايتهم بها، والتي تسوقهم إلى أبواب المحاكم في بعض الأحيان، لاسيما التقارير الإعلامية التي تتطرق للمؤسسات الحكومية وقضايا الفساد.

وانطلاقا من هذه الحاجة، بدأ مركز حماية وحرية الصحفيين في الأردن أولى جلسات التوعية القانونية للإعلاميين ضمن برنامج الحماية القانونية الذي ينفذه بدعم من برنامج المنح المحلية التابع لوزارة الخارجية الكندية.

وقال نضال منصور الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين إن التوعية القانونية هدفها ليس خلق رقابة مسبقة عند الصحفيين، بل توسيع هوامش حريتهم لأنهم يعرفون بشكل جيد كيف يكتبون ويبثون دون أي ملاحقات قانونية ودون انتهاك لمحارم القانون.

وقال منصور في الجلسة التي حضرها 50 صحفيا وصحفية من مختلف وسائل الاعلام إن التوعية القانونية تهدف إلى تمكين الصحفي من معرفة القوانين والتي تعتبر في العالم العربي بمثابة حقول ألغام، ويستطيع أن يتحرك دون أن يصطدم بها.

وأشار إلى أن المركز أسس وحدة المساعدة القانونية للإعلاميين “ميلاد” منذ عام 2001 لتوفير خبراء قانونيين في قضايا الإعلام، لأنه مهما تطورت معارف ومهارات الصحفيين فإنهم لن يصبحوا محامين.

وقدم المحامي نجاد البرعي من مصر الشريك الرئيسي للمجموعة المتحدة “محامون ومستشارون قانونيون”، نصائح للإعلاميين كيف يتعاملون مع التشريعات التي تحد من حريتهم، وما هي أكثر الأخطاء شيوعا التي يرتكبها الصحفيون مؤكدا على أن التحقق من صحة المعلومات والأخبار هي الواجب الرئيسي للصحفيين وهي طوق النجاة لهم من كثير من القضايا التي يمكن أن تحرك ضدهم.

وتحدث خالد خليفات مدير وحدة المساعدة القانونية للإعلاميين “ميلاد” المحامي عن أهم المشكلات التي تواجه الصحفيين على ضوء القضايا التي ترفع ضدهم، ونبه خليفات إلى تزايد توجيه الاتهام للإعلاميين الذين يعملون بالصحافة دون أن يكونوا أعضاء بنقابة الصحفيين، مبينا أن ذلك يتعارض مع حق الانتساب الطوعي للنقابات الذي تضمنه المعاهدات الدولية.

وأطلقت وحدة المساعدة القانونية للإعلاميين “ميلاد” نشرة إلكترونية تتضمن أسئلة قانونية ترد للوحدة وأجاب المحامون عليها وتم توزيعها عبر البريد الإلكتروني على الإعلاميين ووضعت على الموقع الإلكتروني للمركز.

18