التوفيق بين المسؤوليات الأسرية والعمل يبعد الأرق

الأربعاء 2015/02/04
تراكم المسؤوليات في البيت والعمل يسبب مشاكل في النوم

واشنطن - التوفيق بين مسؤوليات الأسرة والعمل مشكلة يعاني منها الكثيرون مما يؤدي مع ضيق الوقت إلى مشاكل في النوم والإرهاق والشعور بالأرق، وتوصلت دراسة حديثة إلى نتائج من شأنها أن تحل هذه المشكلة، تتمثل في الكشف عن أن التقنيات التي تهدف إلى تنظيم وإدارة التداخل بين العمل والأسرة من الممكن أن تحسن النوم.

استمرت الدراسة لمدة 3 أشهر وقادها دكتور ريان أولسون من جامعة ولاية أوريجون في أميركا، شملت تدريب المديرين وموظفيهم بطرق معينة تشمل مناقشات وألعاب تطبيقية ومسرحيات، وتبادل الأدوار، وتقنيات إدارة الضغوط وتدريب إضافي للمديرين للتأكد من سير التقنيات في بيئة العمل.

وأوضح الدكتور أولسون أن التداخل بين العمل والأسرة يحدث عندما تزيد المتطلبات من أحد الجانبين ولا يمكن للفرد الوفاء بها، مما يسبب ضغوطا في الوقت وأخرى على النفسية، وذلك استنادا إلى تحليل استجابة وحياة 474 من العمال المشاركين في التدريب.

واستنتج الباحثون أنه على الرغم من أن الدراسة لم تستهدف النوم أو مشاكل النوم بصورة مباشرة إلا أن هناك تحسنا كبيرا في فترات وجودة النوم لدى الأفراد المشاركين مقارنة بمن لم يشاركوا في الدراسة.

21