التونسية أنس جابر تحقق إنجازا تاريخيا للتنس العربي

الجمعة 2017/06/02
رفع الراية تحد كبير

باريس - بلغت التونسية أنس جابر الدور الثالث من بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، ثاني البطولات الأربع الكبرى، إثر فوزها على السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا المصنفة سادسة 6-4 و6-3، لتصبح أول عربية تبلغ هذا الدور في بطولة كبرى. وتمكنت جابر البالغة من العمر 22 عاما والمصنفة 114 عالميا، من قلب تأخرها في المجموعة الثانية 1-3، والفوز بخمسة أشواط متتالية.

ورفعت جابر بعد فوزها العلم التونسي، وبدا التأثر واضحا عليها. وعبّرت اللاعبة التونسية عن سعادتها الكبيرة بالإنجاز التاريخي الذي حققته في بطولة رولان غاروس. وقالت “عاجزة عن وصف الفرحة التي أشعر بها بعد التأهل للدور الثالث من بطولة رولان غاروس، وعلى حساب لاعبة من العيار الثقيل والمصنفة السابعة عالميا”. وتابعت “سعيدة للغاية بكوني أول لاعبة عربية تحقق هذا الإنجاز في بطولة رولان غاروس”.

وحول العوامل التي قادتها إلى هذا الإنجاز، قالت البطلة التونسية “قدمت مباراة جيدة أمام السلوفاكية سيبولكوفا، ولعبت على حقيقة إمكانياتي”. وأوضحت أنس جابر “حافظت على تركيزي طوال المواجهة، كما أن نجاحي في الإرسال ساعدني على الخروج بالفوز″.

وبخصوص بقية المشوار، علقت “أمامي فرصة لالتقاط الأنفاس لأنني سأخوض مباراة الدور الثالث الجمعة أمام السويسرية بازينسكزي المصنفة 31 عالميا”. وقالت اللاعبة التي فازت بعد خطأ مزدوج من منافستها على إرسالها “أنا سعيدة جدا جدا لبلوغ الدور الثالث في البطولات الكبرى للمرة الأولى. المشجعون هنا وكل التونسيين ساعدوني في هذه المهمة”.

جابر تشارك في بطولة 2017 رغم خسارتها في التصفيات، إلا أنها استفادت من انسحاب الألمانية لورا سيغموند

أول عربية

باتت اللاعبة الشابة أنس جابر أول عربية تبلغ الدور الثالث في بطولة كبرى، علما وأن أفضل نتيجة للاعبة عربية في “الغراند سلام” سابقا كانت لمواطنتها التونسية سليمة صفر التي بلغت الدور الثاني أكثر من مرة (مرتان في رولان غاروس، وثلاث مرات في ويمبلدون الإنكليزية، ومرة في فلاشينغ ميدوز الأميركية). وأشادت جابر بالدعم الذي نالته من صفر، قائلة إن الأخيرة “مصدر إلهام كبير، وتساعدني بشكل دائم وتدعمني”.

وتلتقي بطلة رولان غاروس للشابات عام 2011 في الدور المقبل مع السويسرية تيما باتشينسكي التي هزمت الأميركية ماديسون برينغل 6-0 و6-2. وحققت جابر في المباراة 30 ضربة رابحة مقابل 13 فقط للسلوفاكية التي كانت أفضل نتيجة لها على ملاعب رولان غاروس الترابية بلوغ نصف نهائي 2009. وتشارك جابر في بطولة 2017 رغم خسارتها في التصفيات، إلا أنها استفادت من انسحاب الألمانية لورا سيغموند بسبب الإصابة.

صاحبة الحظ السعيد

أصبحت جابر أول لاعبة في التصفيات أو ما يعرف بـ”الخاسرة صاحبة الحظ السعيد” تبلغ الدور الثالث في رولان غاروس منذ 1995 عندما نجحت الألمانية فيرونيكا مارتينيك في ذلك. أما الهولندية نيكول ياغرمان فكانت “الخاسرة صاحبة الحظ السعيد” الوحيدة التي وصلت إلى الدور الرابع في البطولة الفرنسية وذلك عام 1988.

ومن جهتها تشارك تشيبولكوفا بعد إصابة في اليد أرغمتها على وضع جبيرة في وقت سابق من الموسم الحالي، وكانت تحضيراتها متواضعة إذ لم تلعب سوى ثلاث مباريات على الأرض الترابية.

وتعد بطولة فرنسا المفتوحة إحدى المسابقات الكبرى التابعة للاتحاد الدولي للتنس، وانطلقت فعالياتها الأربعاء لتستمر حتى 11 يونيو. وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز البطولة 7 ملايين 984 ألف دولار.

22