التونسية حبيبة الغريبي تغيب عن مونديال ألعاب القوى

الاثنين 2017/07/31
رفع الراية مسؤولية كبرى

تونس – تلقى الاتحاد التونسي لألعاب القوى ضربة موجعة بعد تأكد عدم مشاركة العداءة حبيبة الغريبي في بطولة العالم، والتي ستقام بالعاصمة البريطانية لندن بداية من يوم 6 أغسطس، وذلك بسبب الإصابة التي تشكو منها. وأعلنت حبيبة الغريبي انسحابها من الموعد العالمي بعد أن خضعت إلى فحوصات طبية دقيقة أثبتت أن المتاعب التي تشعر بها، نتيجة المشاركة في البطولة العربية التي أقيمت مؤخرا في تونس، تتطلب منها الراحة التامة على امتداد 3 أسابيع.

وكانت حبيبة الغريبي قد أحرزت فضية سباق 3000 متر موانع خلال بطولة العالم 2015 ببكين، بعد حصولها على الذهبية في نسخة 2011. كما حصلت على ذهبية نفس السباق في أولمبياد لندن 2012. وتبعا لغياب حبيبة الغريبي، فإن تونس ستكون ممثلة في بطولة العالم لألعاب القوى 2017 عن طريق 4 فقط، وهما شاهيناز النصري وعاطف سعد ورؤوف بوبكر وعبدالسلام لعيوني.

وأحرزت العدّاءة التونسية حبيبة الغريبي ذهبية سباق 3000 متر موانع في البطولة العربية لألعاب القوى التي أقيمت على مضمار الملعب الأولمبي برادس. وقطعت الغريبي السباق في 9 دقائق و20 ثانية لتحطم رقمها الشخصي السابق. وذهبت الميدالية الفضية للعداءة الجزائرية أمينة بن تيش بتوقيت 9 دقائق و57 ثانية و27 جزءا بالمئة وأحرزت مواطنتها نوال اللياحي البرونزية بتوقيت 9 دقائق و58 ثانية و89 جزءا بالمئة.

وتشارك البطلة الأولمبية باسم تونس في أكثر المسابقات الدولية، وتحقق النجاح بعد الآخر، وقد نحتت الغريبي مسيرتها الرياضيّة بالكثير من العناء والتعب والتضحيات، واعترضتها الكثير من الصعاب والعراقيل، ولكنّها صبرت وصمدت وتحدت الظروف الاجتماعية والمادية، وهي اليوم بطلة عالمية تطوف العالم وتحصد الجوائز وتنال التكريم.

يتوقع أن تحطم بطولة العالم لألعاب القوى المقررة في لندن الشهر المقبل الرقم القياسي للحضور الجماهيري في تاريخ هذه الرياضة، بعدما أعلن منظمون الجمعة أن أكثر من 650 ألف تذكرة بيعت بالفعل. ونفدت جميع تذاكر اليوم الافتتاحي للبطولة في ملعب لندن، حيث سيسعى البريطاني مو فرح لنيل ثالث ذهبية على التوالي في سباق عشرة آلاف متر. قرر العداء البريطاني فرح تأجيل فكرة اعتزاله رياضة ألعاب القوى خلال الفترة المقبلة. وسيشارك فرح في منافسات بطولة زيوريخ التي ستقام بسويسرا ضمن منافسات الدوري الماسي التي ستقام في 24 أغسطس. وأعلن فرح (34 عاما) منذ شهور الاعتزال بعد نهاية بطولة العالم. وينوي تحقيق ثنائية ثالثة على التوالي في سباقيه المفضلين بعد نسختي موسكو 2013 وبكين 2015، علما بأنه أحرز ذهبية 5 آلاف متر وفضية 10 آلاف متر في دايغو 2011.

وانطلقت بطولة العالم لألعاب القوى في 1983 ويتوقع أن يحضر أكثر من ربع مليون متفرج لمشاهدة المنافسات في أول يومين للنسخة الحالية، كما يتوقع أن يكون أكبر حضور جماهيري عندما ينافس الجاميكي يوسين بولت في آخر سباق 100 متر في مسيرته خلال بطولة كبرى.

ارتفع الطلب على تذاكر الأحد السادس من أغسطس الذي من المتوقع أن تتسلم فيه البريطانية جيسيكا إينيس هيل ذهبية بطولة العالم 2011 في منافسات السباعي. وجاء ذلك بعدما رفضت محكمة التحكيم الرياضية طعن الروسية تاتيانا تشيرنوفا على قرار تجريدها من اللقب وإيقافها بسبب المنشطات.

وفازت تشيرنوفا بلقب السباعي على حساب إينيس-هيل في بطولة العالم 2011، لكنها جردت من لقبها إضافة إلى برونزية أولمبياد لندن 2012 وفقا لقرار من المحكمة الرياضية في نوفمبر بسبب سقوطها في اختبار للمنشطات. وقالت إينيس هيل “ستكون ليلة لا تنسى بالنسبة إلي حيث سأحظى بتكريم من الاتحاد الدولي لألعاب القوى والمنظمين خلال بطولة العالم في لندن وسأتسلم الميدالية الذهبية أمام الجماهير البريطانية”.

22