التونسيون يستكملون احتجاجاتهم.. في حفل ماجدة الرومي

الأربعاء 2013/08/07
ضيفة المسرح تنحني حاملة العلم التونسي أمام الجمهور تقديرا وإجلالا له

تونس – أحيت المطربة اللبنانية ماجدة الرومي مساء أول أمس الاثنين حفلا غنائيا خلال الدورة الـ49 من مهرجان قرطاج الدولي في تونس وقامت بغناء مجموعة كبيرة من أغنياتها الجديدة التي أعدت خصيصاً لهذا المهرجان بمشاركة الفرقة السنفونية التونسية بقيادة ايلي العلى.

وفور اعتلائها ركح مسرح قرطاج انحنت الرومي حاملة العلم التونسي أمام الجمهور التونسي تقديرا وإجلالا له.

وكما فعلت في مناسبات سابقة غنت ماجدة الرومي أغنية تونسية وكان الاختيار هذه المرة للأغنية الشهيرة للفنانة الراحلة علية "بني وطني"، التي تتغنى بتونس وتقول كلماتها: بني وطني يا ليوث الصدام وجند الفداء.. لأنتم حماة العرين اباة نشدتم لدى الموت حق الحياة.

اضطرت ماجدة الرومي إعادة هذه الأغنية مرة ثانية بعد أن قاطعها الجمهور الذي حضر بالآلاف على مدرجات المسرح الروماني وإلتهب حماسا، لبدأ بالتصفيق هاتفا "يا غنوشي يا سفاح يا قتال الأرواح"، في إشارة إلى رئيس حركة النهضة الإسلامية التي تقود الحكومة في تونس، والذي تحمله المعارضة المسؤولية الاخلاقية والسياسية لموجة الاغتيالات وأعمال العنف التي تقوم بها أطراف دينية متشددة في البلاد.

ولم يتردد الجمهور الحاضر في رفع شعارات أخرى تتغنى بالوطن طيلة السهرة التي كادت أن تتحول إلى مكان للاعتصام.

ومن الناحية التنظيمية شهد الحفل إجراءات أمنية صارمة وذلك نظرا للظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد وأعمال العنف والاغتيالات، والاعتصامات السياسية التي تشهدها في اللآونة الأخيرة.

وقد تمّ إعلام الصحافيين بأنه لن يكون بإمكانهم الدخول إلى الكواليس قبل الحفل وبعــده، كما جرت العــادة في الحفلات الســابقة. واغتنمت الرومي فرصة تواجدها في تونس وحضرت الخميس الماضي عرض الفلامنكو لعازف الجيثار العالمي باكو دي لوثيا، الذي خصص 30 بالمائة من مداخيل العرض لعائلات شهداء تونس من الأمن والجيش الوطني في الأحداث الأخيرة.

والشهر الماضي زارت ماجدة الرومي تونس لإعداد حفلها في قرطاج والتقت وسائل الاعلام ولكنها لم تنس أن تزر قبر المعارض شكري بلعيد الذي تم اغتياله قبل ستة اشهر.

وقالت الرومي انذاك لصحفيين في مقبرة الجلاز بتونس أنها تأمل أن يعم السلام والحرية في تونس وأن تزهر دماء بلعيد ديمقراطية وحرية وتسامح.

وشارك في الدورة الحالية التي تستمر حتى 17 اغسطس آب عدد من النجوم بينهم الشاب خالد من الجزائر ونجم الريجي الشهير شاجي والفنان الفرنسي جان ميشال جار.

24