التونسي صيام بن يوسف على رادار أولمبيك مرسيليا

الجمعة 2014/08/29
بن يوسف قريب من العودة إلى باريس

باريس - أعرب نادي أولمبيك مرسيليا عن رغبته في كسب ود اللاعب الدولي التونسي صيام بن يوسف الذي يلعب حاليا في صفوف فريق استرا الروماني وقدم الفريق الفرنسي عرضا قويا بهدف ضم اللاعب إلى صفوفه خلال هذا الموسم الجديد.

وبعد الظهور المخيب خلال الموسم الماضي محليا وأوروبيا يسعى فريق مرسيليا الفرنسي إلى تدارك وضعيته السيئة بانتدابات قيمة تعيد الفريق إلى طريق الانتصارات.

تتجه أعين الفريق الفرنسي إلى السوق التونسية من جديد، فبالرغم من فشل صفقة الهجوم مع صابر خليفة يفكر مسؤولو مرسيليا في تجربة جديدة دفاعية مع الدولي صيام بن يوسف. وقد لفت بن يوسف الأنظار الفرنسية إليه خلال ذهاب مباراة الدور الحاسم المؤهل لإقصائيات رابطة الأبطال الأوروبية أمام ليون والتي فاز فيها زملاؤه بنتيجة 2- 1.

ويبقى أمام مرسيليا تقديم عرض مغر لبن يوسف لإقناعه بالتنازل عن المشاركة في رابطة الأبطال الأوروبية والموافقة على اللعب لصالحه، يذكر أن اللاعب قد انتقل لناديه “استرا بقيمة ” 500.000 يورو.

وتجدر الإشارة إلى أن المدافع صيام بن يوسف من مواليد فرنسا في مارس 1989 وقد بدأ مسيرته الكروية في ترامينو مرسيليا سنة 1995 حتى 2004 قبل أن ينضم سنة 2004 إلى فريق باستيا الذي بقي في صفوفه حتى 2009 أي السنة التي تحول فيها إلى الترجي الرياضي التونسي حيث خاض أول تجربة له خارج فرنسا.

بن يوسف التحق بالمنتخب التونسي سنة 2010 ومن المنتظر أن يكون ضمن القائمة الجديدة لنسور قرطاج

وبعد ثلاثة مواسم قضاها مع الترجي الرياضي والتي لعب فيها 43 مباراة، خاض صيام بن يوسف تجربة خاطفة في ليتون اورويون بإنملترا سنة 2012.

وفي نفس العام أي 2012 انضم إلى فريق استرا الروماني الذي يواصل معه المشوار إلى حد الآن وقد لعب في صفوفه 64 مباراة وتوج معه ببطولة كأس رومانيا لهذا العام.

كما التحق بالمنتخب التونسي سنة 2010 ومن المنتظر أن يكون ضمن القائمة الجديدة لنسور قرطاج التي سيعلن عنها المدير الفني البلجيكي جورج ليكنز خصوصا بعد المردود المتميز الذي قدمه صيام بن يوسف الأسبوع الماضي في مباراة الذهاب لتصفيات الدوري الأوروبي التي جمعت فريقه الروماني بأولمبيك ليون والتي انتهت لصالح بن يوسف ورفاقه بنتيجة (2 – 1) بالرغم من أنها جرت في فرنسا.

22