التيارات الإسلامية تحاول افتعال أزمة دستورية في مصر

الجمعة 2013/08/23
إسلاميو مصر يسعون لتعطيل المسار الانتقالي

القاهرة – ظهرت بوادر أزمة جديدة في مصر، تزامنا مع انتهاء اللجنة الموكلة من تعديل دستور 2012 من عملها، لعرض هذه التعديلات على «لجنة الخمسين» الممثلة لأطياف الشعب المختلفة، ومنظمات المجتمع المدني.

فقد رفضت الأحزاب السلفية، إعلان اللجنة المكلفة بإجراء التعديلات على الدستور، حذف «المادة 219» وهي المادة المفسرة للمادة الثانية من الدستور الذي وضعته لجنة كانت تهيمن عليها جماعة الإخوان المسلمين بالاشتراك مع التيارات السلفية، والتي تنص على أن «مبادئ الشريعة الإسلامية تشمل أدلتها الكلية، وقواعدها الأصولية والفقهية، ومصادرها المعتبرة، في مذاهب أهل السنة والجماعة».

من جهته، أكد عبد الله بدران، عضو المجلس الرئاسي وعضو الهيئة العليا لحزب النور السلفي، أن الحزب لن يشارك في لجنة الخمسين المكلفة بإعداد التعديلات على دستور 2012 إذا لم يتم قبول التحفظات التي أعلنها الحزب على اللجنة منذ تشكيلها.

وقال بدران، في تصريحات صحفية، إن «حزب النور لديه تحفظات كبيرة على معايير اختيار أعضاء لجنة الخمسين، والتي حددت أن يمثل أحزاب التيار الإسلامي شخصيتان فقط، معلقاً «نرفض معايير اختيار أعضاء لجنة الخمسين، حيث إن هناك كيانات تحصل على عدد مقاعد كبيرة وليس لها تمثيل في الشارع، والمعايير الحالية لا تعطي للأحزاب السياسية مكانتها». وأضاف عضو المجلس الرئاسي وعضو الهيئة العليا لحزب النور «لجنة العشرة التي تقوم بالتعديلات على الدستور (ثم تحيلها إلى لجنة الخمسين للبت بشكل نهائي فيها) هي لجنة معينة، ولا يمكن إجراء تعديلات على الدستور من لجنة غير منتخبة، ونحن نرى في حزب النور أن تقوم اللجنة بعمل مقترحات للمواد التي يجب تعديلها ويتم عرضها على أول مجلس تشريعي يتم انتخابه خلال الفترة القادمة».

من جانبها، قالت مصادر أمنية مصرية أن أجهزة الأمن في سيناء تمكنت في ساعة مبكرة من صباح أمس من القبض على 14 متهما في سيناء، يعتقد أنهم على صلة مباشرة بمرتكبي مذبحة رفح، التي راح ضحيتها 25 مجندا يوم الإثنين الماضي.

وأكدت المصادر أن المتهمين المقبوض عليهم سيكشفون عن هوية منفذي الجريمة، وبعضهم ضالع بشكل أو آخر في تنفيذها.

في الوقت الذي أصدرت فيه وزارة الداخلية المصرية بيانا أكدت فيه أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط الدكتور أحمد عارف، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى ضبط 75 عنصراً من الكوادر التنظيمية وقيادات الجماعة، خلال المداهمات والحملات التي تشنها الأجهزة الأمنية على نطاق واسع بمختلف المحافظات.

4