التيار الحداثي في تونس يتجاهل دعوات الاتفاق على مرشح واحد للرئاسة

ائتلاف "كلنا قادرون" يدعو المرشحين عن العائلة الديمقراطية لسحب ترشحاتهم لفائدة مرشح واحد من بينهم لضمان أوفر الحظوظ في الاستحقاق الانتخابي.
السبت 2019/08/31
تشتت يغذي العزوف

تونس - لم تحرّك الحملة التي أطلقتها منظمات المجتمع المدني مطلع الأسبوع ساكنا لدى التيار الحداثي الذي يبدو قبل ساعات من إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن القائمة النهائية للمُرشحين، مصرّا على دخول السباق الرئاسي مشتّتا.

ووجه نشطاء المجتمع المدني، الاثنين، خلال لقاء إعلامي، نداء إلى جل مرشحي العائلة الديمقراطية بهدف الالتفاف حول مرشح توافقي، ما يسمح بمواجهة قوية لجميع المنافسين ويعزز حظوظ الفوز.

وانضم ائتلاف “كلنا قادرون” إلى الحملة حيث دعا مساء الخميس المرشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها عن العائلة الوسطية الديمقراطية الاجتماعية، إلى سحب ترشحاتهم لفائدة مرشح واحد من بينهم لضمان أوفر الحظوظ له للمرور إلى الدور الثاني من هذا الاستحقاق الانتخابي.

وأوضح رفيق بوجدارية، أحد مؤسسي الائتلاف خلال ندوة صحافية انعقدت مساء الخميس، أن ترشح ما بين 6 و7 شخصيات عن العائلة الاجتماعية الذي سينجر عنه تشتت أصوات الناخبين، قد يحمل خطر عدم مرور أي منهم إلى الدور الثاني أمام مرشحي العائلات الأخرى الإسلامية أو الشعبوية.

وأكد بوجدارية أن “قادرون” متمسك بدعوة هؤلاء المرشحين وأحزابهم للجلوس إلى طاولة الحوار لاختيار الشخصية الأفضل القادرة على المرور إلى الدور الثاني لتمثيل المشروع الديمقراطي الاجتماعي، مذكرا بمقترح “قادرون” الذي لم يلق التجاوب والقاضي بإجراء انتخابات تمهيدية بين مرشحي العائلة الوسطية تفرز مرشحا توافقيا يمثلها في الانتخابات الرئاسية.

وبينما ينتظر أنصار الحملة انسحابات من داخل العائلة الحداثية، نشبت خلافات في حزب نداء تونس حيث ظهر الخميس  تيار داعم لترشح رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وهو ما يتعارض مع توجه الحزب الداعم لوزير الدفاع المستقيل عبدالكريم الزبيدي.

وكان رئیس المكتب السیاسي لحركة نداء تونس رضوان عيارة قد أكد الخميس أن حزبه يدعم ترشح يوسف الشاهد، وهو ما رد عليه أنصار ترشيح الزبيدي، بتجميد عضويته.

ترشح ما بين 6 و7 شخصيات عن العائلة الاجتماعية الذي سينجر عنه تشتت أصوات الناخبين

وقال عيارة في تصريحات إعلامية محلية الجمعة “استغرب السرعة في اتخاذ قرار التجمید في مخالفة واضحة للقوانین الداخلیة للحزب وفي تعطیل متعمّد للجان المعنیة بذلك وهي لجنة النظام الداخلي المجمد رئیسها الأستاذ حازم القصوري”.

وأضاف “سأقوم بمقاضاة الموقعین على البیان بتهمة التدلیس على اعتبار وجود اثنین من الموقعین على البیان خارج أرض الوطن وهما حافظ قائد السبسي ورؤوف الخماسي وهو ما يخالف القوانین الداخلیة للحزب والقانون عموما”.

وقال القیادي في حزب “تحیا تونس” مصطفى بن أحمد، إن تغیر موقف حركة نداء تونس من دعمها لیوسف الشاهد ينم على وجود خلافات كبرى صلب الحزب.

وأشار بن أحمد إلى أن العديد من التنسیقیات الجهوية لحركة نداء تونس قد أعلنت مساندتها لترشح يوسف الشاهد، وهو ما يعكس تباين المواقف صلب الحركة.

وحزب نداء تونس هو الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية الماضية أسسه الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي. وعصفت الخلافات به خلال السنوات الماضية، حيث انبثقت عنه عدة أحزاب يقدم أغلبها مرشحا للانتخابات الرئاسية.

ويظهر توزيع المرشحين، وجود ثمانية  مرشحين على الأقل، من العائلة السياسية التقدمية، هم على التوالي، يوسف الشاهد، ورئيس حزب مشروع تونس محسن مرزوق، والمرشح المستقل المدعوم من أحزاب نداء تونس، وآفاق تونس، عبدالكريم الزبيدي، بالإضافة إلى مرشحة حزب أمل تونس، سلمى اللومي، ومرشح البديل التونسي مهدي جمعة، وإلياس الفخفاخ مرشح حزب التكتل الديمقراطي والقيادي السابق في نداء تونس ناجي جلول ووزير الصحة السابق سعيد العايدي.

وكان القيادي بحزب التكتل مصطفى بن جعفر قد ذكر في تصريح إعلامي أنه اتصل ببعض الأحزاب لكنه لم يجد تفاعلا أو نية منها للذهاب إلى الانتخابات بمرشح وحيد، وأكّد أن حزب التكتل يدعم ترشح إلياس الفخفاخ للانتخابات الرئاسية، لأنه يحمل مشروع وأفكار وقيم الحزب، واستدرك قائلا “توجد فرصة للتدارك أمام العائلة الوسطية لاختيار مرشح وحيد”.

وقالت الهیئة العلیا المستقلة للانتخابات في بلاغ لها الجمعة إنه “سیتم السبت 31 أغسطس الإعلان عن المرشحین للانتخابات الرئاسیة المقبولین نهائیا”. وتنطلق الحملة الانتخابية يوم 2 سبتمبر لتتواصل إلى غاية 13 سبتمبر.

وبلغ عدد المرشحين الذين قبلت الهيئة ترشحاتهم 26 مرشحا، في انتظار البت النهائي في 4 مرشحين. وقال نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر الجمعة، إن “هيئة الانتخابات ينتظر أن تتلقى (الجمعة) من المحكمة الإدارية الأحكام النهائية بخصوص الطعون التي رفعها أربعة مرشحين كانت الهيئة قد أسقطت ترشحاتهم، وستعلن عن القائمة النهائية للمرشحين السبت”.

4