التيس المليوني.. مزحة ثقيلة على تويتر

الخميس 2013/09/12
الشيك الأصلي كان به 1300 ريال وكان ثمنا لقطعة غيار لسيارة

الرياض- لم تكن حكاية «التيس النادر» ذي الـ13 مليون ريال إلا مزحة ثقيلة انطلت على الكثيرين ووجدت رواجاً واسعاً لها في مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر، داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، أما الضحية فهو المواطن السعودي الذي شرب المقلب ومازال يعاني من نتائجه.

وقد دحض ضاوي فهد الحربي ما تداولته وسائل الإعلام حول شرائه تيسا بـ13 مليون ريال من سلالة نادرة، مشيرا إلى أن مزاح زميله معه أسهم في نشر الخبر المكذوب عنه، ما سبب له كثيرا من الحرج.

وأوضح الحربي أن الحكاية بدأت حين ذهب لشراء قطعة غيار لسيارته قيمتها 1300 ريال، قدمها في شيك، ملمحا إلى أنه دأب على تصوير أي شيك يحرره، لافتا إلى أن أحد زملائه حاول أن يمازحه وأضاف على رقم المبلغ في الشيك أربعة أصفار بالفوتوشوب حتى أصبح 13 مليونا وكتب عبارة «قيمة تيس» ومدونا اسم المستلم وهو صاحب محل قطع الغيار وبث الرسالة عبر وسائل التواصل ومن ثم فاجأني بما عمله.

وأكد أنه لم يتوقع أن تتسبب هذه المزحة في كثير من المتاعب له، على الأصعدة كافة، ملمحا إلى أن أفراد قبيلته انزعجوا منه والبعض لم يصدق تبريراته.

وأكد أن كبار السن هم أكثر من وبخه، وغضبوا منه، ملمحا إلى أنه وجد صعوبة في إقناعهم، مبينا أن العارفين بوضعه الاقتصادي لم تنطل عليهم الكذبة.

وقال «أزعجني غضب الكثيرين مني في تويتر ودعاءهم علي، ولازالت أتذكر عبارة (ليته تصدق على الفقراء من أهل بلده أو اشترى منازل للأيتام، بدلا من هدرها على تيس)، لأنهم لا يدركون أنني لا أملك منزلا وأقطن في شقة من ثلاث غرف»، مبينا أنه يحضر الماجستير في إدارة الأعمال في جامعة الملك عبدالعزيز.

وكان جمهور مواقع التواصل الاجتماعي أعربوا عن استغرابهم من المبالغة في قيمة التيس، التي بلغت رقما فلكيا لم يسبق له مثيل من قبل، وتداولت المواقع الإلكترونية صور التيس المليوني مع صورة ضوئية للشيك المحرر بقيمة الشراء.

19