الثقافة العربية في أفريقيا آفاق متجددة

مدير المركز النيجيري للبحوث العربية تناول في محاضرة قدمها في المكتبة الخليفية بالبحرين، عددا من الموضوعات الرئيسة التي تدور حول فلك الثقافة وارتباطها بمفاهيم اللغة.
الجمعة 2018/09/14
الدكتور الخضر عبدالباقي محمد تحدث عن جدلية العروبة والإسلام في السياق الأفريقي

المحرق (البحرين)- بالتزامن مع احتفائها بالمحرّق عاصمة للثقافة الإسلامية، استحضرت هيئة البحرين للثقافة والآثار في المكتبة الخليفية مساء الأربعاء الموافق لـ12 سبتمبر 2018 المشهد الثقافي العربي الإسلامي في أفريقيا من خلال محاضرة قدمها الدكتور الخضر عبدالباقي محمد، مدير المركز النيجيري للبحوث العربية، بحضور نخبة من الشخصيات الثقافية والإعلامية.

بدأ المحاضر بتقديم عرض تناول عددا من الموضوعات الرئيسة التي تدور حول فلك الثقافة وارتباطها بمفاهيم اللغة بشكل أساسي، في إشارة إلى دور الإسلام في نشر اللغة العربية على مساحة أكبر من خارطة العالم، كما طرح المحاضر تساؤلا جوهريا حول وضع الثقافة العربية خارج نطاق البلدان العربية، أجاب عليه في سياق عرضه من خلال استخلاصه لبعض السمات التي تمثل قاسما مشتركا لوضعية الثقافة العربية في عدد من الدول الأفريقية مستشهدا بالمؤسسات المعنية بالثقافة العربية والإسلامية في أفريقيا كالمدارس والمعاهد والجامعات.

كما تحدّث عبدالباقي في محاضرته عن جدلية العروبة والإسلام في السياق الأفريقي، مع التركيز على الجزء الجنوبي من القارة الأفريقية وما يتفاعل معه من مؤثرات داخلية وخارجية تلقي بظلالها على واقع الثقافة العربية في القارة بشكل عام.

وفي ختام المحاضرة قدم الخضر عبدالباقي عددا من التوصيات التي من شأنها النهوض بالثقافة العربية في أفريقيا (جنوب الصحراء)، من ضمنها تبني رؤية جديدة تساهم في تعزيز ونشر الثقافة العربية في أفريقيا، وضرورة وجود هيئة أو مجلس للشؤون الثقافية العربية في أفريقيا، يجمع بين المسؤولين العرب ونخبة من رموز الثقافة العربية من بلدان أفريقية مختلفة ومن تخصصات وتيارات عدة تتبع الجامعة العربية.

14