الثقافة المجتمعية المضادة للمساواة تعيق النهوض بالمرأة

الأربعاء 2014/09/10
سكينة بوراوي: هناك الكثير من السلبيات ضد المرأة

القاهرة- كشفت الدكتورة سكينة بوراوي المديرة التنفيذية لمركز المرأة العربية للبحوث والتدريب “الكوثر”، في ختام فعاليات الندوة الإقليمية التي عقدت بالقاهرة على مدى 3 أيام حول الحقوق القانونية والإنسانية للمرأة من أجل تمكينها الاقتصادي في المنطقة العربية، أن هناك الكثير من السلبيات في المنطقة العربية ضد المرأة تعيق العمل نحو النهوض بها، مشيرة إلى أن المركز يسعى بالشراكة مع المؤسسات المختلفة لإزالة هذه المعوقات وفي مقدمتها الثقافة المجتمعية المضادة للمساواة.

وأشارت سكينة إلى أن السبب الرئيسي لضعف تنفيذ التشريعات هو تراجع المستوى الثقافي والاجتماعي للمجتمعات، مؤكدة أن هناك إستراتيجية، للعمل على مصطلح التنمية الشاملة رجالا ونساء بالتساوي، اعتمادا على دور الإعلام في توعية المجتمع.

ووضحت أن داعمي حقوق المرأة من منظمات المجتمع المدني لم يكونوا فقط نساء بل ورجالا أيضا مؤمنين بالمساواة الحقيقية وأن الجمعيات تدعم ذاتها حاليا استنادا على مبدأ الشفافية التامة.

ومن جانبها، أشارت الدكتورة لبنى النجار من مركز “كوثر”، إلى أن الندوة ناقشت واقع المساواة بين الرجل والمرأة في الدول العربية، وتحديد جوانب التمييز، التي ما تزال قائمة، والتناقضات الموجودة على مدى الأنظمة في كل دولة، كما كشفت أنها ناقشت كذلك لائحة تضمنت 80 توصية من التوصيات العامة والخدمات الإصلاحية المقترحة للنهوض بالمرأة والمزيد من تمكينها اقتصاديا.

21