الثقافة المغربية تتنفس هواء الحضارة الأندلسية

الجمعة 2014/10/03
الصناعة التقليدية المغربية تحضر بقوة في الأندلس

إشبيلية- (أسبانيا)- انطلقت في العاصمة الأندلسية، إشبيلية، فعاليات الأسبوع الثقافي المغربي، الذي تنظمه، إلى غاية اليوم 3 أكتوبر الجاري، مؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط، بتعاون مع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة.

أوضحت المديرة العامة لمؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط، إلبيرا خيرومس، في كلمتها الافتتاحية أن الهدف من هذا الأسبوع الثقافي الخاص بالمغرب، يكمن في التعريف بالتنوع الثقافي الغني في المملكة والدور الذي تلعبه الهجرة في البلد المضيف، وأشارت إلى أن التقارب الجغرافي بين الأندلس والمغرب، يحفز على الاستثمار في الإمكانيات الهائلة التي تزخر بها المنطقتان، والعمل على تمتين الروابط التي تجمع بين ضفتي حوض البحر الأبيض المتوسط.

ومن جهته أبرز مندوب الحكومة المحلية لإقليم الأندلس، خابيير فيرنانديز هيرنانديز، العلاقات المتميزة التي تجمع الشعب المغربي بسكان إقليم الأندلس، مشيرا إلى أن المغرب شكل دوما بالنسبة للأندلس أرض أخوة.

كما تقام مجموعة من الأنشطة تتيح الفرصة لمعرفة أحسن وأجود لما حققته المملكة المغربية من خلال مظاهرها الثقافية المتنوعة في مجالات الطبخ والأدب والسينما والسياحة والصناعة التقليدية.

14