الثقافة تلغي الحدود وتصنع كل ما هو مبهج وخلاق

الثلاثاء 2014/02/18
عرض "طريق الحرير" من فقرات المشاركة الصينية في مهرجان ربيع الثقافة

المنامة - “المنامة عاصمة السياحة الآسيويّة لعام 2014″، هذا هو العنوان الذي مثّل سبيل ثقافات العالَم لتحجّ إلى البحرين خلال فصل الربيع للمشاركة في الدورة التاسعة لمهرجان ربيع الثّقافة. وهو مهرجان ينزع إلى أن يكون خيمة تتجادل في فيئها الثقافات الإنسانية بعيدا عن حمولاتها الأيديولوجية أو الدّينية، وإنما بجميع ما فيها من قدرة على صناعة الفرح الإنساني على اختلاف صوره وائتلاف معانيه.

أعلنت وزارة الثقافة البحرينية بالتعاون مع مجلس التنمية الاقتصادية عن فعاليّات وبرامج ربيع الثّقافة في نسخته التّاسعة صباح الأحد 16 فبراير 2014، والذي يُقام تحت عنوان “قوس فرح” في المؤتمر الصّحفيّ الذي أقيم في خيمة معرض البحرين للفنون التشكيليّة، بحضور وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، ووزير المواصلات القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية كمال بن أحمد والعديد من المهتمّين بالشّأن الثّقافي والفكريّ والإعلاميّين.


مملكة الثقافة


وزيرة الثّقافة الشّيخة ميّ بنت محمّد آل خليفة قالت خلال المؤتمر: “نواصل رهاننا على الثّقافة ربيعا نحدث من خلاله الفرح والأمل. فرحُ هذه المرّة بحجم قارّة، حيث المنامة مدينة السّياحة الآسيويّة والفن عامٌ لها، هذه المتوازيّات جميعها تكرّس الإبداع والفنون لإحداث التّقارب”، وأردفت قائلة: “الثّقافة تلغي الحدود ونلتقي جميعا فيها كقارّة. نحن في ربيعنا نصنع قوس فرح يصل الأوطان ببعضها”. وأشارت إلى أنه: “من خلال الثّقافة أصبحنا مملكة مترامية الأطراف، بكلّ ما تكتنزه من فرح وبصنيعها الدّائم للجمال”، مؤكّدة مواصلة الثّقافة لاستمراريّة هذا المنجز، إذ قالت: “في العام المقبل سنحتفي بعشرة أعوامٍ لهذا الرّبيع، وسنواصل مع شركائنا من المؤسّسين لهذا الموسم فعلنا الثّقافيّ والفكريّ. عشرة أعوام مقبلة تكرّس من خلالها الثّقافة لكلّ ما هو جميل ومبهج”.

وأشادت بالتّعاون مع الشّركاء، موجّهة شكرها لوزير المواصلات القائم بأعمال الرّئيس التّنفيذيّ لمجلس التّنمية الاقتصاديّة، قائلة: “هذا الاهتمام بالثّقافة ومجاورتنا في هذا الرّبيع يحقّق التّكامل. نحن نتواصل بفعل الثّقافة وننجز لأجل بحريننا”.
من خلال الثقافة أصبحنا مملكة مترامية الأطراف، بكل ما تكتنزه من فرح وبصنيعها الدائم للجمال

وزير المواصلات كمال بن أحمد قال خلال هذا المؤتمر الصحفي: “تعكس الثقافة وبكل فخر الوجه الحضاري العالمي للمملكة بكل ما فيه من انفتاح وتنوع وهو ما نراه مترجما في البرنامج الحافل للمهرجان؛ فالفعاليات المختلفة فيه تشمل رسائل واضحة للعالم حول أهمية التواصل الحضاري بين الثقافات، في الوقت الذي لا يغفل دوره المحلي والمتمثّل في صقل المواهب البحرينية الشابة واستقطاب مختلف فئات المجتمع والأسر البحرينية. ومثل هذا النجاح والازدهار المستمر للمهرجان عكسته بجلاء الشراكة المتميزة بين منظمي المهرجان وداعميه”.


ألوان عالمية


تتضمّن فعاليات مهرجان ربيع الثقافة معارض عالميّة منها معرض شكيب سابانجي من تركيا الذي افتتح منذ يناير ويستمر حتى 13 أبريل بمتحف يضم روائع الخط الإسلامي: خمسمئة عام من الخط الإسلامي بمتحف البحرين الوطني.

ولليابان حضورها في الفترة ما بين 2 مارس إلى 6 أبريل من خلال معرض الماكي الياباني، وهو معرض عن فن رشّ بودرة الذهب أو الفضة على الورنيش، وقد انتشر هذا الفن من بلاط الأباطرة والنبلاء إلى العوام في القرن السادس عشر، ولا تزال منتجات الماكي من ضروريات الحياة اليومية اليابانية. كذلك تشارك الصين بمعرض طريق الحرير، من خلال الأسبوع الثقافي الصيني بالتعاون مع السفارة الصينية في البحرين، في الفترة ما بين 10 إلى 19 أبريل، وذلك بمناسبة مرور 25 عاماً على العلاقات الدبلوماسية بين البحرين والصين. ومن تركيا معرض الاندماج والتحوّل في لا فونتان لعلي أبايغلو، المصمم ومبدع المنحوتات التجريدية واللوحات والأعمال التركيبية المصنوعة من مواد متعدّدة كالخشب والمعدن.


أمسيات أوبرالية


مواعيد الغناء في هذا المهرجان كثيرة ومنوّعة. حيث سيحل الثنائي الملحن الكبير وعازف البيانو وأسطورة موسيقى الجاز الفائز بثلاث جوائز غرامي رامزي لويس ومؤلف الأغاني الحائز على سبع جوائز غرامي فيليب بايلي، ضيفين على محبي وعشاق الموسيقى وذلك بأمسية ساحرة تنطلق في 8 مارس بقلعة عراد وتجسد عملهما الأسطوري الفريد وتستحضر أصداء موسيقى الغوسبل الأفريقية الأميركية والإيقاع والبلوز وموسيقى الجاز وR&B في قالب فني مدهش.

بينما تقدم جلوريا جاينور من الولايات المتحدة الأميركية حفلة بأضخم مجموعة من أغاني الديسكو على الإطلاق في قلعة عراد في 4 أبريل. وعشاق موسيقى الروك فهم على موعد مع المغني إريك كلابتون خلال أمسية له في قلعة عراد بتاريخ 8 مارس. وفي مسرح البحرين الوطني، أمسيةٌ أوبراليّةٌ ساحرة برفقة أسطورة الأوبرا العالميّة خوسيهكاريراس.

الشيخة ميّ بنت محمد آل خليفة وزيرة الثقافة خلال المؤتمر الصحفي


حضور عربي

ألوان الثقافة بالعالم العربي تحضر بمهرجان الربيع، وتتوزّع على فعاليات موسيقية ومحاضرات فكرية مع أسماء وأماس شعرية ومعارض فنية. حيث يضيف فنان العرب محمد عبده الذي يعتبر من أبرز المطربين على مستوى دول الخليج العربية والعالم العربي إلى مسيرته الغنائية الثرية الممتدة لنصف قرن أمسية لا تنسى في قلعة عراد وسط عشاق فنه ومحبيه. ومن لبنان يحلّ ميشال فاضل ضيفاً على جمهور ربيع الثقافة ليدمج أغاني ومقطوعات مختارة لأكثر من 60 فناناً مختلفاً في منظومة موسيقيّة واحدة فريدة من نوعها على خشبة مسرح البحرين الوطني.


ألوان بحرينية

ألوان قوس قزح سبعة، أما ألوان قوس الفرح بالبحرين فهي تتعدّى عدد أصابع اليد، من معارض إلى مهرجانات وفعاليات تضيء سماء المنامة بألوان جديدة خلال شهري ربيع الثقافة لهذه السنة. إذ سيقدم مركز الشيخ إبراهيم للثقافة معرضاً في عمارة بن مطر بالمحرق، بعنوان “المحرقي: الأب والابن”، يشارك فيه الفنان ورسام الكاريكاتير عبدالله المحرقي وابنه خالد المحرقي، في الفترة ما بين 4 مارس إلى 3 أبريل.

15