الثلج يعطل الاحساس بالآلام

الاثنين 2014/04/21
الثلج يساهم في التخلص من 50 بالمئة من حجم الإصابة

القاهرة- يقول د. سامح جمال، أخصائي العلاج الطبيعي، إن الثلج مفيد جداً في أوجاع الظهر أو الرقبة أو العمود الفقري، ويكون تأثير التدليك بالثلج سريعاً وبسيطاً ولا يتطلب أي إرهاق في استخدامه، وباستعماله يتخلص المريض من الأوجاع التي يعاني منها، سواء في منطقة الظهر أو الكتفين.

وأكد جمال أن استعمال الثلج يعطي نتائج سريعة في التخلص من الأوجاع الشديدة والمزمنة، إذا تم استعماله مع الأدوية، وأوضح أن استخدام قطع الثلج على البشرة يومياً يعطي الجلد نضارة ويزيل التجاعيد. وأشار د. أحمد وفيق، استشاري العلاج الطبيعي، إلى أن الإصابة بالالتهابات في العضلات، تؤدي الى إصابة مزمنة في العمود الفقري، ومن أهم أسباب إجهاد عضلات الظهر، الحركة المفاجئة أثناء النوم، السقوط المفاجىء، خاصةً عند أصحاب الأوزان الكبيرة، أو عند حمل شيء ثقيل أو هزة قوية في الظهر.

وأوضح وفيق أن إصابة الظهر تعتبر من أخطر أنواع الإصابات ولابد من معالجتها سريعاً، وعدم الاستهانة بها، ويمكن استعمال الثلج مع الأدوية اللازمة للحصول على أفضل النتائج المرجوة لتخفيف الآلام.

و ذكر د.إيهاب شكري، أخصائي العلاج الطبيعي، أن الثلج يساهم في التخلص من الأوجاع، نظراً لأنه يخدر الأنسجة المصابة بالتورم موضع الإصابة، فلا يشعر المريض من ثمّة بالوجع.

لقد أثبتت التجارب العلمية والعملية أن استخدام الثلج في علاج الإصابات الرياضية له أثر كبير وفعال إذا استخدم وقت تعرض اللاعب إلى الإصابة، حيث أنّه يساعد على التخلص من 50 بالمئة من حجم الإصابة.

ويكشف العلماء والباحثون أن الثلج يساعد على التقليل من سرعة الأعصاب في نقل الإحساس بالوجع، وتخديره بصفة مؤقتة إلى حين استدعاء الطبيب. وهو كذلك يساعد على تخفيض (الميتابوليزم)، وبالتالي يساعد على تقليل الحرارة داخل أنسجة الجسم التي تزيد من درجة الإحساس بالإصابة في العضلات.

ومع كل تلك الفوائد من استخدام الثلج، يحذر د. كمال موافي أخصائي العلاج الطبيعي، من وضعه مباشرة، على الجلد سطحياً دون أي مواد مانعة لخطورته على العظام. ولذلك يجب وضع الثلج في كيس، وتدليك الإصابة برفق.

17