الثني في القاهرة بدعوة من السيسي لدراسة الوضع الليبي

الثلاثاء 2014/10/07
تدهو الوضع في ليبيا يستدعي وقفة إقليمية

القاهرة - يصل إلى القاهرة، فى وقت لاحق الثلاثاء، رئيس الحكومة الليبية، عبد الله الثنى، على رأس وفد وزارى رفيع المستوى بدعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى.

وبحسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية "تأتي الزيارة استكمالا للمحادثات التي أجراها الوفد الرسمي الذي ترأسه صالح عقيلة رئيس مجلس النواب الليبي، الذي زار القاهرة في شهر أغسطس (آب) الماضي، برفقة عبد اللواء عبد الرزاق الناظوري رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الليبي".

ويعد اللقاء هو الأول من نوعه بين الجانبين منذ تكليف الثني من قبل مجلس النواب الليبي بتشكيل حكومة أزمة مصغرة لتسيير الأمور في ليبيا في سبتمبر الماضي.

وفي 1 سبتمبر الماضي، كلف مجلس النواب رئيس حكومة تسيير الأعمال المستقيلة عبد الله الثني بتشكيل حكومة جديدة تدير شؤون البلاد لحين اختيار حكومة موسعة وذلك بعد فتح باب الترشح لها خلال الجلسة نفسها .

وتأتي زيارة رئيس الوزراء الليبي إلى مصر فيما تشهد البلاد صراعا محموما في أكثر من مدينة في ظل سطوة التنظيمات المتطرفة وعرقلتها للمساعي الأممية من أجل تقريب وجهات النظر والتوصل إلى حل سلمي ينقض البلاد من الانزلاق في حرب أهلية.

وقال مراقبون في هذا السياق أن اللقاء الأول من نوعه الذي سيجمع بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني سيتناول لزاما تدهور الأوضاع في ليبيا وكيفية التصدي للميليشيات المسلحة التي تسيطر على أكثر من منطقة في البلاد والخارجة على القانون والتي لا تحتكم للسلطات المركزية في طرابلس.

ومن المتوقع كذلك أن تعمل مصر على دعم ليبيا من أجل بناء جيش وطني قوي قاجدر على فرض الاستقرار وارجاع هيبة الدولة الليبية.

وتعاني ليبيا صراعاً مسلحا دموياً في أكثر من مدينة، لاسيما طرابلس (غرب) وبنغازي (شرق)، بين كتائب مسلحة تتقاتل لبسط السيطرة، إلى جانب أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلام السياسي زادت حدته مؤخراً

1