الثني يصنف ميليشيا "فجر ليبيا" تنظيما إرهابيا لا يختلف عن "داعش"

السبت 2014/12/06
طرابلس مدينة مخطوفة

طرابلس - أكد عبدالله الثني رئيس الحكومة الليبية الشرعية، أن وحدات الجيش والشرطة تسيطر على 85 بالمئة من مدينة بنغازي، موضحا أنه تم إعلانها مدينة منكوبة نتيجة لحجم العنف والدمار الذي تعرضت له.

وأفاد الثني أن الخارجين عن القانون وبعض الجماعات المسلحة يتحصنون داخل المباني السكنية، وأن الجيش يرفض استخدام الأسلحة الثقيلة حتى لا يؤثر هذا على البنى التحتية في المدينة.

وأشار، في تصريحات إعلامية، إلى أن ميليشيا “فجر ليبيا” المحسوبة على إخوان ليبيا مازالت تفرض سيطرتها على مدينة طرابلس، قائلا “طرابلس مدينة مخطوفة من قبل مجموعات متطرفة”.

وأكد أن السكان في طرابلس يتعرضون للخطف والتعذيب والتعدي على الممتلكات، مؤكدا عدم وجود اختلاف بين تنظيم “داعش” الإرهابي وميليشيا “فجر ليبيا”، لأن “هدف التنظيمات الجهادية المتشددة هو بث الاضطرابات في العالم العربي، وهو نفس الاتجاه الذي يسير وفقه مسلحو الجماعة الليبية، الذين يتخذون من الدين ستارا”، على حد تعبيره.

وفي سياق متصل، أفاد أن حكم المحكمة الدستورية بحل مجلس النواب في طبرق لا يقدم ولا يؤخر، خاصة أن المحكمة كانت محاصرة من قبل 300 آلية عسكرية وتم تسريب حكم المحكمة قبل يوم.

وفي ما يخص موقف الأمم المتحدة من دعم الشرعية في ليبيا ممثلة في مجلس النواب، والحكومة المنبثقة عنه، أكد عبدالله الثني أن المجتمع الدولي يقف بجانب الحكومة، بدليل أن مبعوث الأمم المتحدة برناردينو ليون، عندما زار طرابلس لم يلتق رئيس حكومة الإنقاذ المنتهية ولايته عمر الحاسي.

2