الثوم يسرع الشفاء من نزلات البرد

الاثنين 2016/01/11

الثوم صيدلية شاملة لعلاج الكثير من الأمراض

أثبت باحثون بريطانيون أن تناول الثوم يساعد في سرعة الشفاء من نزلات البرد، ويقلل من احتمال الإصابة بالعدوى مرة أخرى. وتبين أن 63 بالمئة من الأشخاص الذين شاركوا في الدراسة البريطانية والذين اتبعوا النظام الغذائي المتكامل والمستخلص من الثوم، قد قلت فرص إصابتهم بالمرض، ومن ظهرت عليهم الأعراض فقد استمر مرضهم مدة يوم ونصف اليوم، في حين أصيب الأشخاص الذين لم يتبعوا النظام الغذائي بنزلات برد، ومتوسط مدة استمرار المرض لديهم خمسة أيام.

ويذكر أن المادة الفعالة في الثوم هي الأليسين، وتصبح فعالة عند كسر فص الثوم. ولذلك فإن الثوم الطازج عند سحقه أو فرمه يعتبر أقوى من الثوم المجفف أو زيت الثوم.

ويعد الثوم من أفضل الأطعمة التي تقاوم أمراض الشتاء، حيث يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمضادات الحيوية الطبيعية التي تقوي المناعة. وللتمتع بفوائده دون أن تصبح رائحة الفم كريهة، أوصى خبراء التغذية بتقطيع فصوص الثوم إلى قطع صغيرة وتناولها مع المياه كالأقراص الدوائية.

ويرى د. أشرف عبدالعزيز، أستاذ التغذية بجامعة حلوان، أن الثوم يعتبر صيدلية شاملة لعلاج الكثير من الأمراض، والذي يغفل فوائده الكثيرون بسبب رائحته المزعجة، ما يجعل الجميع ينفر من تناوله. فهو يعمل على تحسين الدورة الدموية ومقاومة أمراض القلب وضغط الدم المرتفع وارتفاع نسبة الكولسترول بالدم، كما أنه يخلص الجسم من السموم ويقاوم الجذور الحرة وتصلب الشرايين.

ويتابع: أيضا يعالج كل من الثوم والبصل تضخم البروستاتا لدى الرجال، ويساعدان على تحسين وظائف الكبد، حيث أكدت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الثوم هم أقل عرضة للإصابة بالأمراض.

كما كشفت دراسة علمية حديثة أخرى عن نتائج هامة حول نبات الثوم، حيث أفادت أن الثوم يمكن أن يقتل البكتيريا التي تسبب التهابات الرئة، والتي قد تمثل تهديدا مباشرا لحياة الإنسان وخاصة مرضى التليف الكيسي.

وكشف العلماء أن الأليسين الموجود بالثوم يقتل البكتيريا المخفية عن طريق تعديل الإنزيمات الرئيسية كيميائيا، وهذا يمكن أن يفتح الباب للعلاجات المستخدمة في تركيب المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات.

وأضاف جون غوفان الأستاذ بجامعة إدنبره، بمركز الأمراض المعدية، أن الثوم يستخدم منذ فترة طويلة من قبل الآلاف من المعالجين التقليديين لعلاج الأمراض، ولكن مؤخرا بدأ الاهتمام بدراسة فوائده بالطرق العلمية.

وكشفت دراسة جديدة أن الثوم يساعد في حماية العقل من علامات التقدم في السن، وحتى الإصابة بالأمراض المختلفة مثل الزهايمر ومرض باركنسون.

17