الجامعات الأميركية تسعى إلى استقطاب طلبة الإمارات

الثلاثاء 2014/01/21
"كاريان".. تقدم أفضل دعم مالي لطلبة الإمارات

دبي- على هامش إعلان “كاريان للاستشارات الأكاديمية” المؤسسة المتخصصة بالتعليم الجامعي الأميركي التي تتخذ من دبي مقراً رئيسياً لعملياتها، عن مسابقة لطلاب المرحلة الثانوية في دولة الإمارات.

قال “بيتر ديفوس”، المدير التنفيذي للمؤسسة: “تنظر العائلات في دولة الإمارات إلى الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا وسنغافورة عادةً خلال بحثها عن خيارات التعليم الجامعي في الخارج.

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة لا تزال تعتلي قائمة أفضل الجامعات دولياً ولكن العديد من العائلات تبحث عن جامعات أخرى في العالم ظناً منها أنها أقل تكلفة من نظيراتها الأميركية. وفي العديد من الحالات فإن هذا الموضوع ليس صحيحاً وذلك لتزايد أعداد برامج التعليم الجامعي في الولايات المتحدة التي تعد أقل تكلفة من نظيرتها في الجامعات الدولية الأخرى”.

وأضاف: “ألغت أفضل 15 جامعة في الولايات المتحدة القروض المطلوبة على الطلاب وأبدت التزامها باستقبال كافة الطلاب بغض النظر عن قدرتهم على الدفع وهذا ما يزيد فرص الالتحاق بالجامعات الأميركية بما في ذلك الطلاب الدوليين. فعلى سبيل المثال، حازت إحدى طالباتنا الحاليات على بعثة دراسية مقابل 60 ألف درهم إماراتي سنوياً مع الالتزام بعدم زيادة المبلغ على مدار كافة السنين إلى جامعة “لويولا” في ولاية شيكاغو. وبذلك ستوفر عائلتها مبلغ 240 ألف درهم من تكاليف الدراسة”.

وأضاف “ديفوس”: “على سبيل المثال في جامعة “هارفارد” لا يدفع طلاب الدراسات الجامعية أكثر من مساهمة رمزية إذا كان دخل آبائهم أقل من 65 ألف دولار أميركي في السنة بينما تدفع العائلات التي يتراوح دخلها بين 65 ألف دولار و150 ألف دولار في السنة مساهمة قدرها 10 بالمئة فقط من دخلهم على تكاليف التعليم.

كما تقدم المؤسسات التعليمية الأصغر مساعدات رمزية أيضاً حيث يحظى الطلاب الأفضل على مساعدات عن تفوقهم الدراسي بغض النظر عن دخل آبائهم. كما أن 87 بالمئة من كافة الطلاب المستجدين في الجامعات الأميركية يحصلون على نوع من المساعدة”.

وفي تعليقه عن المسابقة التي أطلقتها “كاريان” لطلاب المرحلة الثانوية في الإمارات، قال “ديفوس”: “نفخر بأن نقدم للطلاب من دولة الإمارات فرصة للاستفادة من خدمات “كاريان” ليكونوا على اطلاع بكافة تسهيلات التعليم في الجامعات الأميركية. ولا تقتصر مساعدتنا على متابعة كل خطوة من خطوات التسجيل ولكن سنعلمهم بالجامعات التي تقدم لهم أفضل دعم مالي أيضاً”.

17