"الجامعات المستدامة" مبادرة لتوعية الطلاب والأساتذة بالقضايا البيئية

الثلاثاء 2014/11/11
الجامعات المستدامة لتشجيع الشباب على الانخراط في العمل البيئي

أبوظبي- أطلقت هيئة البيئة في أبوظبي مبادرة “الجامعات المستدامة” التي ترعاها شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية “بروج”، وذلك في إطار جهود الهيئة لتوعية طلبة الجامعات في دولة الإمارات بالقضايا البيئية الهامة وتشجيعهم على تحمل مسؤولية البصمة البيئية لجامعاتهم.

وتأتي المبادرة امتدادا لمبادرة “المدارس المستدامة” التي أطلقتها الهيئة في عام 2009 والتي حققت نجاحا كبيرا في ترسيخ المفاهيم البيئية وتعزيز وعي الطلاب والهيئات التدريسية بالقضايا البيئية.

وتهدف مبادرة الجامعات المستدامة إلى تطوير أساليب المشاركة الإيجابية للشباب الإماراتي في معالجة قضايا المجتمع البيئية وفتح قنوات التواصل بين الجهات المسؤولة والشباب لإدراج آرائهم في البرامج والخطط الإنمائية والتعرف على طموحاتهم وتطلعاتهم في ما يخص الشأن البيئي، بالإضافة إلى إعداد القيادات والكوادر المستقبلية الواعدة وتأهيلها لمواصلة مسيرة التنمية البيئية المستدامة.

وكانت الهيئة قد أطلقت في شهر مايو الماضي المرحلة التجريبية من المبادرة بمشاركة أربع جامعات في أبوظبي قدم خلالها الطلبة أفكارا ومقترحات بيئية ورسائل تدعم مفهوم التنمية المستدامة وعلاقاتها المباشرة بالبيئة، فضلا عن سبل المشاركة في إيجاد حلول للتحديات البيئية التي تواجهه دولة الإمارات العربية المتحدة.

مبادرة الجامعات المستدامة توفر الفرصة للطلاب للتعرف على آليات تقييم الأداء البيئي لجامعاتهم

وقالت سعادة رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي: “إن مبادرة الجامعات المستدامة تؤكد سعي الهيئة المستمر لتحفيز الشباب وتشجيعهم على الانخراط في العمل البيئي وتفعيل مشاركتهم الإيجابية في خدمة المجتمع وبنائه وتنميته. كما توفر الفرصة للطلاب المشاركين للتعرف على آليات تقييم الأداء البيئي لجامعاتهم وتمكنهم من تبادل الأفكار وتطلعهم على أفضل الممارسات والتطبيقات التي يطبقها أقرانهم خارج الدولة، معربة عن أملها في أن تشهد المرحلة المقبلة من المبادرة المزيد من مشاريع التوعية البيئية وبرامج التواصل المجتمعي المتميزة”.

يذكر أن المرحلة التجريبية لمبادرة الجامعات المستدامة كانت قد انطلقت خلال العام الجاري بمشاركة 100 طالب وطالبة من أربع جامعات في أبوظبي، هي جامعة زايد وعدد من كليات التقنية العليا وهي كلية الطالبات في مدينة خليفة وكلية الطلاب في مدينة زايد وكلية الطالبات في الرويس.

وشهد حفل الإطلاق تعهد الجامعات المشاركة في المرحلة التجريبية بالاستمرار في تنفيذ المبادرة في المرحلة الحالية، إضافة إلى مشاركة خمس جامعات أخرى تعهدت بتنفيذ المبادرة بما في ذلك الجامعة الأميركية في الشارقة وجامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث والمعهد البترولي وجامعة نيويورك بأبوظبي.

17