الجانب الفلسطيني "غير متفائل" بلقاء أوباما ونتنياهو

الأحد 2015/11/08
الرئاسة الفلسطينية : المواقف الأميركية غير مشجعة

رام الله - وصفت الرئاسة الفلسطينية الأحد المواقف الأميركية بأنها "غير مشجعة" وذلك قبل لقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن غدا.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) ، إن التصريحات الصادرة من الجانب الأميركي حول مستقبل الحل "غير مشجعة ولن تساهم بتهدئة الأجواء".

وأضاف أبو درينة أن "الجانب الإسرائيلي ما زال مستمرا بإجراءاته واعتقالاته وإطلاق النار دون سبب على المواطنين" الفلسطينيين.

وأكد أن "القيادة الفلسطينية لديها ثوابت وطنية ولديها قرارات رسمية ودعم عربي ودولي، وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته، لأننا أمام مفترق طرق خطير ستنعكس آثاره على كل المنطقة".

وشدد على أن "القدس والأماكن المقدسة خط أحمر، والاستيطان غير شرعي، ولا حلول جزئية بلا دولة وعاصمتها القدس الشرقية، وفق مبادرة السلام العربية والشرعية الدولية".

وسيلتقي اوباما غدا مع نتنياهو في البيت الأبيض في أول لقاء بينهما منذ توقيع الاتفاق النووي الإيراني قبل شهور وسط توقعات إسرائيلية أن يسهم اللقاء في فتح "صفحة جديدة في العلاقات بين الدولتين".

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أنه يتوقع أن تتمحور المحادثات بين نتنياهو وأوباما حول رزمة المساعدات التي ستقدمها الولايات المتحدة لإسرائيل عقب الاتفاق النووي الأخير مع إيران "في ظل انعدام مسيرة سياسية مع الطرف الفلسطيني".

وتستمر موجة توتر بين الفلسطينيين وإسرائيل أدت إلى مقتل 79 فلسطينيا مقابل مقتل 10 إسرائيليين منذ مطلع الشهر الماضي، في ظل توقف مفاوضات السلام بين الجانبين منذ نهاية مارس .2014

1