الجبهة الشعبية تنتقد تكليف الصيد برئاسة الحكومة

الأربعاء 2015/01/07
الجبهة الشعبية: لم يتم استشارتنا في اختيار الصيد لرئاسة الحكومة

تونس - اعتبرت الجبهة الشعبية، رابع أهم كتلة برلمانية في تونس، أن تكليف الحبيب الصيد (66 عاما) برئاسة الحكومة المقبلة هو "رسالة سلبية للشعب التونسي".

وعقب عقد مجلس أمنائه اجتماعا في العاصمة تونس لمناقشة تكليف الصيد برئاسة الحكومة، أكد التكتل اليساري، في بيان له أمس الثلاثاء أنه "لم يقع استشارة الجبهة الشعبية مطلقا حول هذا التكليف، وتكليف الحبيب الصيد يمثل رسالة سلبية أولى للرأي العام باعتبار أن الرجل ابن المنظومة السابقة في مختلف مراحلها بما فيها مرحلة بن علي والترويكا".

واعتبرت الجبهة الشعبية، في بيانها، أنه من الواضح أن من بين أسباب اختياره هو ترضية حركة النهضة''، مضيفة أنه "من شروط توفّق أية حكومة جديدة هو استبعاد رموز الفشل من منظومة الترويكا ورموز النظام الاستبدادي البائد".

ويُقدم الحبيب الصيد كشخصية سياسية مستقلة (دون أي انتماء معلن لحزب معين) رغم أنه تولى مهمات رسمية كثيرة في عهد نظام بن علي، كان من أهمها منصب مدير ديوان وزير الداخلية بين عامي 1997 و2000.

ووفقا للدستور التونسي، يتعين على الصيد تشكيل حكومته خلال شهر قبل عرضها على البرلمان للمصادقة عليها.

2