الجثث المجهولة تعود الى شوارع بغداد

الأربعاء 2013/11/27
أغلب الهجمات كانت تستهدف أجهزة الأمن

بغداد – عثرت الشرطة العراقية، الأربعاء، على 23 جثة مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد مصابة بالرصاص، وقُتل 5 أشخاص بحادثين أمنيين منفصلين غرب الموصل شمال العراق.

وقال مصدر أمني عراقي إن قوة من الشرطة عثرت على جثث 8 رجال مجهولي الهوية، كانت ملقاة على قارعة طريق في منطقة الدورة جنوب بغداد وعثرت أيضاً على 6 جثث أخرى تعود لرجال مجهولي الهوية، ملقاة في منطقة الشعلة غرب بغداد.

وعثرت قوة أمنية أخرى على 9 جثث لرجال في منطقة الحرية غرب بغداد.

وأشار المصدر الى أن جميع الجثث بدت عليها آثار رصاص.

إلى ذلك، قتل 5 أشخاص بحادثين أمنيين منفصلين غرب الموصل مركز محافظة نينوى شمال العراق.

وذكر مصدر أمني محلي أن مسلّحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية أطلقوا النار، باتجاه سيارة أجرة تقل معلمّين اثنين كانا في طريقهما إلى مدرستهما في قضاء الحضر جنوب الموصل، ما أسفرعن مقتلهما إضافة الى سائق السيارة.

كما قتل سائق سيارة أجرة بانفجار عبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارته، لدى مرورها في القضاء ذاته

وطوقت الشرطة مكاني الحادثين وفتحت تحقيقاً في ملابساتهما، كما نقلت جثث القتلى إلى الطب العدلي.

يأتي ذلك فيما، قتل 16 شخصا بينهم خمسة من أفراد عائلة واحدة وأربعة من عناصر الشرطة الأربعاء في هجمات متفرقة اثنتان منها نفذها انتحاريان في بغداد والرمادي (غرب)، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

ففي بغداد، قال مصدر في وزارة الداخلية إن "مسلحين مجهولين اغتالوا فجر اليوم (الأربعاء) خمسة أشخاص من عائلة واحدة بأسلحة كاتمة للصوت داخل منزلهم في منطقة الحرية شمال بغداد".

وأضاف أن "الضحايا هم ثلاثة رجال وامرأتان من عائلة المشاهدة السنية".

من جانبه، تحدث مصدر طبي في مستشفى الكاظمية (شمال) تسلم جثث سبعة قتلى من عائلة واحدة قضوا في هذا الهجوم.

وفي هجوم آخر، قال مصدر أمني من وزارة الداخلية إن "شخصين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة عند محل لبيع الخضر في منطقة الدورة جنوب بغداد".

وأكد مصدر طبي حصيلة الضحايا.

وقتل شخص على الأقل وأصيب خمسة آخرون بجروح جراء سقوط ثلاث قذائف هاون قرب نقطة تفتيش للشرطة في منطقة البوعيثة جنوب بغداد، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

كما قتل شخص وأصيب أربعة آخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الطالبية شمال شرق بغداد، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وأصيب ثلاثة أشخاص على الأقل بجروح في هجوم مسلح استهدف مدنيين في مرآب البياع غرب بغداد، وفقا لمصادر طبية.

وفي الرمادي (100 كلم غرب بغداد) قتل خمسة من عناصر الشرطة وأصيب نحو عشرة آخرين من رفاقهم في هجومين انتحاريين.

وقال النقيب علي غني من شرطة الرمادي إن "اثنين من عناصر الشرطة قتلا وأصيب سبعة آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة أعقبه هجوم انتحاري بأربعة أحزمة ناسفة واشتباكات مسلحة".

لكن العميد سعد معن المتحدث باسم وزارة الداخلية لفرانس برس أكد "مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة واصابة خمسة اخرين بجروح في هذا الهجوم الذي استهدف مركز شرطة جويبه".

وتحدث عن "مقتل خمسة انتحاريين بنيران قوات الشرطة خلال الهجوم نفسه".

واستهدف الهجوم مقر شرطة الصمود الواقع في منطقة جويبه" على الأطراف الشرقية من مدينة الرمادي، وفقا للمصادر.

وفي هجوم آخر، قال الملازم أول علي العامري في شرطة الرمادي إن "اثنين من عناصر الشرطة قتلا وأصيب أربعة من رفاقهم بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مقر شرطة البوعساف" الواقع إلى الشمال من الرمادي.

وأكد الطبيب أحمد العاني في مستشفى الرمادي حصيلة الضحايا.

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد)، قتل مدرسان في هجوم مسلح لدى توجههما إلى عملهما في قضاء الحضر إلى الجنوب من الموصل، كما قال ضابط برتبة رائد في الشرطة ومصدر في الطب العدلي.

ويشهد العراق منذ أبريل الماضي تصاعدا في أعمال العنف التي يحمل بعضها طابعا طائفيا.

وقتل في الأيام الأخيرة من الشهر الحالي أكثر من 500 شخص في عموم العراق.

1