الجرعات الكبيرة من المضادات الحيوية تجعل البكتيريا أقوى

10 ملايين شخص معرضون للوفاة بحلول عام 2050 بسبب مقاومة مضادات الميكروبات.
الثلاثاء 2021/05/18
فعل عكسي للمضادات الحيوية

باريس – أظهرت دراسة حديثة أن استخدام جرعات أكبر من المضادات الحيوية في محاولة لمعالجة المشكلة المتنامية لمقاومة الأدوية قد يؤدي إلى تقوية بعض الميكروبات.

ووصفت الأمم المتحدة مقاومة مضادات الميكروبات بأنها “واحد من أكبر التهديدات التي نواجهها كمجتمع عالمي”، ويتوقع أن تتسبب في وفاة 10 ملايين شخص سنويا بحلول عام 2050.

وكانت أبحاث سابقة قد أظهرت أن تناول جرعات أكبر من المضادات الحيوية قد يحدّ من قدرة البكتيريا على تطوير المقاومة، ومع ذلك لم يتمّ الاهتمام بطريقة تأثير هذه الجرعات الكبيرة على التركيبة العامة للميكروبات.

ودرس باحثون في بريطانيا وأوروبا طريقة تفاعل مجموعات إشريكية قولونية (إي كولي) مع تركيزات مختلفة من ثلاثة مضادات حيوية شائعة الاستخدام.

ووجدوا أن الجرعات الكبيرة من المضادات الحيوية رغم أنها أبطأت معدل تطوير البكتيريا المقاومة إلا أنها أدت أيضا إلى ظهور بكتيريا أقوى، ما يعني أن لديها معدل تكاثر أعلى.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة ماتو لاغاتور من كلية العلوم البيولوجية في جامعة مانشستر لوكالة فرانس برس “نعتبر معدل النمو مؤشرا على القوة، مع افتراض أن السلالة التي تنمو بشكل أسرع من المرجح أن تسيطر على الأنواع الأخرى من البكتيريا وتصبح مهيمنة”.

وذكر الباحثون الذين نشروا دراستهم في دورية “رويال سوسايتي بايولوجي ليترز” أن بحثهم أظهر كيف أن الجرعات العالية من المضادات الحيوية تمثل معضلة ويمكن أن تؤدي في النهاية إلى ظهور بكتيريا أكثر مقاومة.

وحذّرت عدة دراسات في السنوات الأخيرة من الإفراط في تقديم الوصفات التي تتضمن المضادات الحيوية ونبهت إلى خطورة الإكثار في استخدامها في مجال تربية المواشي، وذلك بالتزامن مع تقدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن واحدة من كل ثلاث وصفات للمضادات الحيوية غير ضرورية.

ومع توقع أن تقتل البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية عددا أكبر من الأشخاص على مستوى العالم مقارنة بالسرطان بحلول منتصف القرن، قال لاغاتور إن هناك حاجة إلى المزيد من البحوث حول طريقة إسهام الجرعات الكبيرة في تطور البكتيريا على المدى الطويل.

17