الجزائريون ينتخبون مجالسهم المحلية

الخميس 2017/11/23
مخاوف من العزوف عن صناديق الاقتراع

الجزائر - يتوجه، الخميس، قرابة 23 مليون ناخب جزائري إلى مراكز الاقتراع لانتخاب أعضاء المجالس المحلية، وذلك بعد 22 يوما من الحملة الانتخابية التي دعا من خلالها المتنافسون إلى توسيع صلاحيات المنتخبين لتمكينهم من التكفل بانشغالات المواطنين وتجسيد تنمية محلية فعلية.

وسيصوّت الناخبون لاختيار نوابهم في المجالس الشعبية البالغ عددها 1541 مجلسا شعبيا بلديا وممثليهم في المجالس الولائية البالغ عددها 48 مجلسا.

وأكدت وزارة الداخلية استعدادها لتنظيم هذا الحدث الوطني الذي يخوض غماره 165 ألف مترشح بالنسبة إلى انتخابات المجالس الشعبية البلدية يمثلون نحو 50 حزبا سياسيا وأربعة تحالفات، فضلا عن مجموعات الأحرار، وهو ما يمثل 10.196 قائمة.

ويتوقع مراقبون أن تشهد هذه الاستحقاقات مقاطعة من قبل الناخبين، على غرار ما شهدته الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو الماضي. ويقول هؤلاء إن الجزائريين يعيشون إحباطا وفقدوا الثقة في الأحزاب في ظل ما تشهده البلاد من أزمة اقتصادية انعكست سلبا على مستواهم المعيشي.

4