الجزائري مضوي مدربا للنجم التونسي

الأربعاء 2017/12/20
خيرالدين مضوي: تدريبي للنجم الساحلي يعد بمثابة تحد بالنسبة إلي

تونس - وقع المدرب الجزائري خيرالدين مضوي عقدا لموسمين مع النجم الساحلي، مساء الاثنين، بحضور رئيس النادي رضا شرف الدين، ورئيس فرع كرة القدم نهدي العجيمي.

وقال شرف الدين إن مضوي شرع، الثلاثاء، في متابعة تدريبات فريق الشباب بالنجم الساحلي، لبحث تطعيم الفريق الأول ببعض العناصر الشابة، وذلك قبل الإشراف على الحصة التدريبية الأولى له.

وسيحصل مضوي على راتب شهري، قدره 30 ألف دينار تونسي. وكانت إدارة النجم الساحلي قد عقدت مؤتمرا صحافيا قدمت خلاله مضوي مدربا للفريق وتخلف عنه رئيس النادي.

وأعرب الجزائري مضوي عن سعادته لتولي مسؤولية تدريب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي خلال الفترة المقبلة. وفي مؤتمر صحافي قال مضوي “سعيد للغاية بالعمل في أحد أعرق الأندية الأفريقية والتونسية”.

وأضاف “سأعمل على إعادة الفريق إلى مساره الطبيعي والخروج به من نتائجه السلبية، لذا فإن تدريبي للنجم الساحلي يعد بمثابة تحد بالنسبة إلي”.

2012 السنة التي تذوق فيها خيرالدين مضوي طعم الألقاب حين كان مساعدا للمدرب آلان جيجر

وأوضح مضوي “أسعى لوضع استراتيجية خاصة بالمرحلة المقبلة إلى جانب إيجاد الحلول الكفيلة لعودة الفريق إلى مكانه الطبيعي”.

وكان النجم قد عيّن مضوي مدربا للفريق خلفا للفرنسي هيبار فيلود، بعد انتهاء مهمة المدرب الجزائري مع وفاق سطيف.

وكان النجم قد أعلن الاستغناء عن خدمات المدرب الفرنسي هيبار فيليد في منتصف نوفمبر الماضي لسوء النتائج، وأشرف المدرب المساعد علي بومنجيل على الفريق بشكل مؤقت بمساعدة لاعب الفريق السابق قيس الزواغي.

ويحتل النجم المركز الرابع في الدوري التونسي برصيد 20 نقطة وبفارق 12 نقطة خلف المتصدر الترجي.

ومضوي (40 عاما) هو الجزائري الخامس الذي يقود النجم فنيا بعد عبدالرحمن بومدين 1955 وسعيد إبراهيمي موسم 1959-1960، ورابح سعدان موسم 1993-1994، ومحيي الدين خالف 2000.

وتعد هذه هي التجربة الثانية للمدرب الجزائري خارج حدود الجزائر، بعد أن درب الوحدة السعودي موسم 2015-2016. وترك المدرب الجزائري، خيرالدين مضوي مسيرة ذهبية خلفه بنادي وفاق سطيف لم يسبق لأي مدرب تحقيقها مع (النسر الأسود).

وفي العام 2012 بدأ خيرالدين مضوي يتذوق طعم الألقاب حين كان مساعدا للمدرب السويسري آلان جيجر، إذ نال لقبي دوري المحترفين وكأس الجزائر أمام شباب بلوزداد.

وعلى الرغم من أن مضوي لم يذهب بعيدا في مسيرته الكروية كلاعب، بعد تعرضه للإصابات مما أجبره على الاعتزال في سن مبكر، إلا أنه حقق نجاحات باهرة في سجله التدريبي وحصد العديد من الألقاب.

22