الجزائر: الحكم بالسجن على زعيم سلفي أهدر دم كاتب

الثلاثاء 2016/03/08
كمال داود يواجه عالما غريبا يقتل باسم الله

الجزائر- أدان القضاء الجزائري زعيم التيار السلفي في الجزائر ومؤسس حزب جبهة الصحوة السلفية غير المعتمد زيراوي حماداش بالسجن ستة أشهر منها ثلاثة أشهر نافذة وغرامة مالية بقيمة 500 يورو، على خلفية متابعته بتهمة "التهديد بالقتل" للكاتب الصحفي كمال داود .

وألزمت محكمة الجنح بولاية وهران غربي الجزائر التي أصدرت حكمها الثلاثاء، حمداش بدفع دينار رمزي تعويضا للكاتب داود الذي غاب عن المحاكمة لدواع صحية.

وأفادت تقارير إعلامية بأن حمداش نفى أمام المحكمة أن يكون هدد بقتل الكاتب الصحفي وانه أكد دعوته الدولة الجزائرية لتطبيق "الحد الشرعي" عليه باعتباره " أهان الله، والإسلام، واللغة العربية وثوابت الأمة الجزائرية".

وكان وكيل الجمهورية التمس في الجلسة الأولى التي جرت بتاريخ أول مارس الجاري، عقوبة السجن ستة أشهر نافذة بحق زيراوي حمداش مع تغريمه 500 يورو.

والصحافي والكاتب الجزائري كمال داود الذي يكتب في جريدة محلية، كان قد تعرض لهجوم عنيف من الداعية الإسلامي الجزائري الشيخ عبدالفتاح حمداش .

وأشار الداعية إلى انتمائه إلى جبهة الصحوة الحرة السلفية الجزائرية، وطلب في بيان نشره على موقع "فيس بوك" في ديسمبر 2014 تطبيق الحد على الصحافي الجزائري بتهمة التطاول على القرآن ومحاربة الإسلام.

وكتب الشيخ عبدالفتاح الجزائري "لو كان فيه شرع إسلامي يطبق في الجزائر لكان جزاؤه القتل حدا بالردة أو الزندقة بسبب كفره وزندقته ومحاربته للإسلام".

واتهم حمداش الكاتب الحائز على جوائز بـ"التطاول على الدين الإسلامي" بعد أن انتقد علاقة المسلمين بالإسلام في برنامج على التلفزيون الفرنسي. وقال حمداش إن تلك التصريحات هي بمثابة "حرب على الله ونبيه وقرآنه وقيم الإسلام المقدسة". ويعيش الصحافي والكاتب كمال داود في مدينة وهران، وكان قد تبنى الإيدولوجية الإسلامية في فترة ما، إلا أنه عاد عنها.

والعام الماضي فاز بجائزة "لائحة غونكور-خيار الشرق" عن روايته "مارسو .. تحقيق مضاد"، والتي طُبعت أولا في الجزائر بمنشورات البرزخ سنة 2013 ثم منشورات "آكت سود" الفرنسية في 2014، وقد أثارت جدلا كبيرا في الجزائر بسبب تعرضها لطابوهات ألهبت الصراع حول الهوية الجزائرية في بعدها العربي الإسلامي. وفي مقابلة العام الماضي مع موقع لمراجعة الكتب، أكد أنه "يواجه عالما غريبا يقتل باسم الله".

1