الجزائر تتأهب لتنظيم الانتخابات المحلية

الأربعاء 2017/09/27
أول اختبار للهيئة العليا المستقلة للانتخابات

الجزائر- أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية أن عدد المرشحين للاستحقاقات المحلية القادمة بلغ 165 ألف مرشح لانتخابات المجالس الشعبية البلدية و16 ألفا لانتخابات للمجالس الولايات (المحافظات).

وتستعد الجزائر لتنظيم الانتخابات البلدية والولائية (انتخابات المحافظات) في 23 نوفمبر القادم. وقال صلاح الدين دحمون الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، في ندوة صحافية، إن “أكثر من 51 بالمئة من المرشحين للانتخابات البلدية أعمارهم أقل من 40 سنة وأن 5 بالمئة أكثر من 60 سنة”.

وأكد دحمون أن هذه المعطيات “تبقى أولية وسيتم ضبطها وفقا للآجال القانونية المحددة في القانون المتعلق بالانتخابات”. وبلغ عدد القوائم المرشحة للاستحقاقات المحلية أكثر من 9 آلاف قائمة، أغلبها للأحزاب وأكثر من 700 قائمة للتحالفات والبقية قائمات مستقلة.

وقال دحمون إن معطيات الهيئة الناخبة قبل المراجع الاستثنائية للقوائم الانتخابية بلغت 22.296.037 ناخبا من بينهم 691.721 مسجلا جديدا. وأفاد أن الانتخابات البلدية والولائية تضمنت وجود 4 تحالفات تتمثل في تكتل الفتح ويضم 5 أحزاب: الحزب الوطني الجزائري والحزب الوطني الحر وحركة الوطنيين الأحرار والجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية وجبهة النضال الوطني).

ويجمع تحالف البناء 3 أحزاب هي حركة النهضة وجبهة العدالة والتنمية وحركة البناء. ويشمل تحالف الفجر حزبي جبهة الجزائر الجديدة والفجر الجديد. كما يضم تحالف تاج 4 أحزاب هي جبهة الشباب الديمقراطي وحزب النور الجزائري والتجمع الوطني الجمهوري وتجمع أمل الجزائر.

ونظمت الجزائر آخر انتخابات محلية في 29 نوفمبر 2012، حيث فاز فيها الحزب الحاكم جبهة التحرير الوطني وسيطر على ألف بلدية من أصل 1541.وتمثل الانتخابات القادمة أول اختبار محلي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، التي أشرفت في مايو الماضي على الاستحقاق التشريعي الأول منذ تنصيبها.

4