الجزائر تخيب الآمال في أول اختبار بالمونديال

الأربعاء 2014/06/18
حنكة الشياطين الحمر تُجهض حماسة محاربي الصحراء

بيلو هوريزونتي (البرازيل) – خيبت الجزائر آمال الجمهور العربي في أول ظهور لها بمونديال البرازيل بعد أن انهزمت بهدفين مقابل هدف وقدمت مستوى متواضعا أمام فريق عادي.

وقلبت بلجيكا تحولها امام الجزائر إلى فوز 2-1 أمس في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثامنة ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.

وسجل مروان فلايني (70) ودرييس ميرتنس (80) هدفي بلجيكا، وسفيان فغولي (25 من ركلة جزاء) هدف الجزائر.

وهي المرة الثانية التي تقلب فيها بلجيكا تخلفها صفر-1 إلى فوز في 22 مباراة في المونديال بعد الأولى ضد الاتحاد السوفييتي في 1986 عندما فازت 4-3.

وتوجت بلجيكا بنجاح عودتها إلى البطولات الكبرى للمرة الاولى منذ مونديال 2002 إذ غابت بعدها عن نهائيات 2006 و2010 وعن كأس اوروبا 2004 و2008 و2012.

وحرمت بلجيكا ممثل العرب في المونديال من الفوز الأول لهم منذ مونديال 1986.

وكانت الجزائر في طريقها لتحقيق الفوز عندما تقدمت بهدف فغولي، ونجحت في سد كل المنافذ أمام الشياطين الحمر الذين عانوا الأمرين قبل أن يفكوا التكتل الدفاعي بفضل هدفي الاحتياطيين مروان فلايني ودرييس ميرتنس. وهي الخسارة السادسة للجزائر في النهائيات مقابل فوزين وتعادلين.

مروان فلايني قلب دخوله في الشوط الثاني وجه المباراة

وهو الفوز الأول لبلجيكا على الجزائر في أول مباراة رسمية بينهما وقد التقيا سابقا وديا الأولى في 14 مايو 2002 في بروكسل وانتهت بالتعادل السلبي، والثانية في 12 فبراير 2003 وكانت نتيجتها لبلجيكا 3-1 في مدينة عنابة الجزائرية.

وكانت الأفضلية للجزائر في البداية خاصة ناحية الاستحواذ على الكرة قبل أن تتحول إلى بلجيكا التي وجدت صعوبة كبيرة في اختراق خطي وسط ودفاع الجزائر في ظل الرقابة التي فرضها محاربو الصحراء على النجم ادين هازار.

وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل عن المرميين باستثناء تسديدتين لاكسل فيتسل تألق مبولحي في إبعادهما ولو بصعوبة.

وكانت أول فرصة في المباراة عندما تلقى محرز كرة من مبولحي فتوغل داخل المنطقة وسددها بعيدا عن المرمى (18).

وردت بلجيكا بتسديدة قوية لاكسل فيتسل من خارج المنطقة ردها مبولحي بقبضتي يديه قبل أن يشتتها الدفاع (21).

وحصلت الجزائر على هجمة مرتدة قادها مدافع نابولي الايطالي فوزي غلام فمرر كرة عرضية داخل المنطقة ناحية فغولي الذي تعرض للعرقلة من يان فيرتونغن فاحتسب الحكم المكسيكي ماركو رودريغيز ركلة جزاء انبرى لها نجم فالنسيا الاسباني بنفسه مفتتحا التسجيل (25).

واندفعت بلجيكا بقوة مطلع الشوط الثاني بعد دخول درييس مرتنس مكان الشادلي، وكاد فيتسل يستغل خطأ للحارس مبولحي في إبعاد كرة من ركلة ركنية بيد أن زينيت سان بطرسبورغ الروسي فوجئ بها فارتطمت برأسه ومرت بجوار القائم الايسر (48)، ثم توغل درييس داخل المنطقة ومرر كرة عرضية التقطها مبولحي (50).

ونجح مروان فلايني الذي نزل احتياطيا في إدراك التعادل بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من دي بروين ارتطمت بسقف العارضة وعانقت الشباك (70).

ومنح ميرتنس الفوز لبلجيكا عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من هازار إثر هجمة مرتدة سريعة فتوغل داخل المنطقة قبل أن يطلقها بيمناه قوية على يسار مبولحي (80).

21