الجزائر تدرس خيارات استئناف الموسم

اتحاد الكرة الجزائري عازم على محاربة كل أشكال الفساد لحماية سمعة الأندية والدوري المحلي.
الثلاثاء 2020/05/19
سباق محتدم

وضعت وزارة الرياضة الجزائرية وبالتشاور مع الاتحادات الرياضية، التصورات والسيناريوهات المحتملة والممكنة لاستكمال الموسم الرياضي بعد رفع الحجر الصحي. لكن العودة للمنافسة ستكون مرهونة بتطور الوضع الصحي في الجزائر، وبما ستقرره الهيئات الصحية المختصة.

الجزائر – بدأت الجزائر فعليا في دراسة خيارات استئناف النشاط الرياضي في البلاد المعلق منذ منتصف مارس الماضي، على خلفية تفشي فايروس كورونا. وقالت وزارة الشباب والرياضة في بيان نشرته في حسابها على فيسبوك إن الوزير سيد علي خالدي ترأس اجتماعا تنسيقيا لدراسة مختلف الخيارات المتعلقة باستكمال المنافسات الرياضية بعد رفع الحجر الصحي دون أن يقدم إيضاحات إضافية.

في المقابل كان عبدالكريم مدوار رئيس رابطة الدوري الجزائري، قد أبدى تشاؤما إزاء إمكانية استئناف المسابقة. وقال مدوار “اقترحنا استكمال المسابقة بعد نهاية جائحة كورونا. لكن مع استمرار الحجر الصحي، هل تمتلك أنديتنا القدرة على استئناف اللعب في يونيو؟”. وتابع “لا أعتقد أن أنديتنا قادرة على ذلك”، مضيفًا أن القرار النهائي في يد السلطات العليا في البلاد.

وقال مدوار إن أي حديث عن عودة الدوري الجزائري لن يكون إلا بعد رفع الحجر الصحي. وأضاف “لن نتحدث عن عودة المنافسات إلا بعد رفع الحجر الصحي، وصحة المواطنين أولى، وننتظر الضوء الأخضر من السلطات العليا قبل القيام بأي خطوة أو اتخاذ أي قرار”. وكان شباب بلوزداد يتصدر دوري الدرجة الأولى برصيد 40 نقطة قبل توقف المسابقة متقدما بثلاث نقاط على وفاق سطيف ومولودية الجزائر.

محاربة الفساد

الحفاظ على سمعة كرة القدم الجزائرية
الحفاظ على سمعة كرة القدم الجزائرية

في سياق آخر أكد خيرالين زطشي رئيس اتحاد الكرة الجزائري على حماية الأندية وسمعة الكرة الجزائرية من كل أنواع وأشكال الفساد، معترفا بأن قضية التسجيل الهاتفي المسرب الذي تضمن فحواه سعيا للتلاعب بنتائج بعض مباريات الدوري أضر بسمعتها وبصورة الجزائر. وأدان زطشي في تصريح صحافي ما وصفه بالسلوكيات الشنيعة التي تمس بسمعة الكرة الجزائرية والجزائر، مذكرا بالخطوات التي قام بها الاتحاد من أجل محاربة كل أشكال الفساد. وأوضح أن إنشاء لجنة الأخلاقيات التي لم تكن موجودة من قبل والتعيين المرتقب لمدير قسم النزاهة، يؤكد تمسك إدارته بالأخلاقيات وحماية الكرة الجزائرية.

وتحدث زطشي عن قضية التسجيل الهاتفي المسرب، حيث قال إن الاتحاد الجزائري كان سباقا لإصدار بيان أكد فيه عزمه على محاربة الفساد، مشيرا إلى أن موقفه يتقاطع مع موقف وزير الشباب والرياضة الذي شدد على عزم الدولة على التصدي لهذه الآفة.

وذكر أن ملف هذه القضية هو بين أيدي لجنة الأخلاقيات التي ستفصل فيها بعد دراستها بكل شفافية ومسؤولية. وأشار زطشي إلى أن الاتحاد الجزائري عازم على حماية الأندية وكل ما يمس بسمعة الكرة الجزائرية، داعيا عائلة كرة القدم إلى العمل اليد في اليد لتحقيق هذا الهدف.

وأعرب نادي وفاق سطيف المنافس بدوري المحترفين الجزائري عن ثقته في القضاء وفي الهيئات الكروية الرسمية في تطبيق القانون وحفظ حقوقه القانونية، وذلك في أول رد فعل له على التسجيل الصوتي المنسوب لفهد حلفاية، المدير العام للفريق، والذي يتضمن فحواه سعيا للتلاعب بنتائج بعض مباريات الدوري.

وأصدر وفاق سطيف بيانا، حمل توقيع رئيس مجلس الإدارة عزالدين أعراب، أشار فيه إلى أن الحديث في هذا الشأن سيكون بعد إعلان نتائج التحقيق من طرف الجهات المخولة قانونيا.

ثقة كبيرة

Thumbnail

أوضح أن مجلس الإدارة عقد اجتماعا طارئا للتطرق لقضية التسجيل الصوتي، وذكر أن حلفاية، خلال سماع أقواله من طرف أعضاء مجلس الإدارة “تبرأ من كل الاتهامات الموجهة إليه في هذه القضية، وأكد أن الأمر يتعلق بتسجيل صوتي مفبرك نسب إليه، وهو ما جعله لا يتردد في إيداع شكوى لدى الجهات الرسمية مبديا في نفس الوقت ثقته الكبيرة في العدالة”.

وأضاف حلفاية أن الغرض من هذا التسجيل المفبرك، هو ضرب استقرار الفريق من طرف جهات سيكشفها التحقيق، مشددا على أن النتائج التي حققها وفاق سطيف على أرضية الميدان كانت بفضل مجهودات اللاعبين والجهاز الفني وغير قابلة للتشكيك.

وكانت رابطة الدوري الجزائري للمحترفين قررت إيقاف حلفاية، تحفظيا لحين الاستماع لأقواله. وأدان سيد علي خالدي، وزير الرياضة الجزائري، واتحاد الكرة، بشدة، ما تضمنه التسجيل الصوتي المذكور، مؤكدا عزمهما على كشف كل ملابسات هذه القضية، والتزامهما بمحاربة الفساد.

من جانبه دعا شباب أهلي برج بوعريريج الجزائري، الأندية الأخرى لإعلان الحرب على الفساد. والتمس نذير بوزناد، المدير العام للنادي، من الهيئات الكروية في الجزائر، إقرار أقصى العقوبات على المذنبين، مؤكدا أن الفساد والشغب والمنشطات تضر كثيرا بصورة كرة القدم في الجزائر.

كما كشف أن إدارة أهلي برج بوعريريج قررت رفع دعوى قضائية بعدما ذكر اسم أنيس بن حمادي، رئيس النادي في التسجيل المذكور. وقال بوزناد إن أهلي برج بوعريريج يتعجب ويندد بشدة بما تضمنه التسجيل الصوتي، وما جاء على لسان أحد المسؤولين الرياضيين.

22