الجزائر تراجع سجلات الناخبين

عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تدوم لغاية 6 أكتوبر المقبل طبقا لأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.
الاثنين 2019/09/23
في انتظار 12 ديسمبر المقبل

الجزائر – انطلقت الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر الأحد في إجراء عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية استعدادا للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل.

وتدوم عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية إلى غاية 6 أكتوبر المقبل طبقا لأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الاحد فإنه في إطار ضمان حسن العملية فإن مكاتب اللجنة البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية تبقى مفتوحة طوال أيام الأسبوع، أما “الناخبون المقيمون في الخارج فيتعين عليهم التقرب من الممثليات الدبلوماسية أو القنصلية لتسجيل أنفسهم وفقا لنفس الإجراءات”.

وكان الرئيس الجزائري عبدالقادر بن صالح  قد وقع الأحد  الماضي على المرسوم المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة لانتخاب رئيس الجمهورية والذي يتضمن مراجعة استثنائية للقوائم الانتخابية.

ومن أبرز المرشحين الذين سحبوا الاستمارات للترتشح للانتخابات الرئاسية رئيس حزب لائع الحريات علي بن فليس ورئيس حركة البناء الوطني عبدالقادر بن قرينة ورئيس حزب جبهة المستقبل عبدالعزيز بلعيد.

4