الجزائر تستدعي سفير تونس بسبب تصريحات وزير البيئة

الثلاثاء 2017/05/09
الخارجية الجزائرية تطالب بتوضيحات حيال تصريحات لموخر

الجزائر - استدعت الجزائر سفير تونس لديها، عبدالمجيد الفرشيشي، بسبب تصريحات أدلى بها وزير الشؤون المحلية والبيئة التونسي رياض الموخر ذكر فيها أن الجزائر دولة شيوعية.

وطلبت الخارجية الجزائرية توضيحات من السفير بخصوص تصريحات الموخر. وقال بيان لوزارة الخارجية “إن سفير تونس بالجزائر عبدالمجيد الفرشيشي قد اُستُقبل الأحد بوزارة الشؤون الخارجية، حيث طُلب منه توضيحات بخصوص التصريحات المنسوبة لوزير الشؤون المحلية والبيئة التونسي”.

وأضافت الوزارة “تم بهذه المناسبة إبلاغ السفير التونسي بأنَّ هذه التصريحات تجاه الجزائر قد أثارت تساؤلات سواء على المستوى الشعبي أو على الصعيد الرسمي”.

وقال الفرشيشي في تصريحات لمحطة تلفزيونية جزائرية، إن تصريحات وزير البيئة لا يجب أن تأخذ أكثر من حجمها، لافتا إلى أن ما قاله الموخر كان مجرد مزحة.

ووردت تصريحات الموخر، خلال ندوة نظمتها منظمة “كراكسي” الإيطالية، بعنوان “تونس أمل المتوسط” الخميس، في روما.

وكانت أحزاب نداء تونس والنهضة والحزب الدستوري الحر، قد انتقدت تصريحات الموخر. واعتبر حزب نداء تونس أن “العلاقات التونسية الجزائرية والعلاقات التونسية الليبية، هي علاقات أخوّة وشراكة استراتيجية”.

ونقل موقع “الجزائر المقاومة” تصريحات الموخر التي جاء فيها إنه “عندما يسألوني عن تونس أقول لهم إنها موجودة تحت إيطاليا، لا أقول إنها موجودة بجوار الجزائر الدولة الشيوعية وليبيا البلد المخيف”.

وقال الموخر الذي يمثّل حزب آفاق تونس في الائتلاف الحكومي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن “ما تم نشره بشأن الشقيقة الجزائر يأتي كتفاعل مع دعابة وردت على لسان وزير الخارجية الإيطالي الذي قال إنه من شرفة بيته يرى تونس”.

وأضاف “عندما كنت أقدّم نفسي كوافد من تونس يقولون إندونيسيّا، وعندما أقول إن تونس تقع على الحدود مع ليبيا يعلقون بأن ليبيا بلد يعيش ديكتاتورية معمر القذافي”.

وتابع “أما بالنسبة إلى الشقيقة الجزائر يردفون إن الجزائر بلد شيوعي ويتساءلون هل تونس يحكمها نظام شيوعي؟”.

وأثارت تصريحات الموخر ضجة عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ الجمعة، إلا أن مراقبين يستبعدون إمكانية أن تحدث تلك التصريحات أزمة دبلوماسية بين البلدين.

4