الجزائر تطور أسلحتها الجوية أمام تصاعد التهديدات

السبت 2015/09/12
الجزائر تعتبر أول مستورد للسلاح في أفريقيا

الجزائر - أفادت مصادر أمنية بأن روسيا تعتزم تسليم الجزائر 14 مقاتلة من نوع “Su-30MKA”، ما بين سنتي 2016 و2017، وفقا لعقد وقعه البلدان في شهر أبريل الماضي في إطار تطوير أسلحتها الجوية.

ومع دخول منطقة الساحل والصحراء منعرجا خطيرا بسبب تزايد نشاط الجماعات الجهادية المتشددة، واختراق داعش لحدود ليبيا، وجدت الدول المغاربية نفسها مدفوعة إلى اقتناء أسلحة متطورة والرفع في حجم الإنفاق العسكري على جيوشها باعتباره من ضروريات الأمن القومي الوطني.

يشار إلى أن دراسة نشرها المركز الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم كشفت، أن الجزائر تعتبر أول مستورد للسلاح في القارة الأفريقية، خلال الفترة ما بين 2010 و2014.

وذكر التقرير المتخصص أن الاضطرابات التي شهدتها منطقة الساحل وتداعيات الفوضى في البلدان العربية، دفعت الحكومة الجزائرية إلى اتخاذ تدابير مستعجلة لتحديث تجهيزات الأسلحة.

وعملت الجزائر خلال السنوات العشر الأخيرة، حسب تقارير صحفية، على تحديث سلاحها الجوي من خلال اقتناء طائرات “إفـ16” وطائرات “ميغ 29”، وشراء سفن حربية متطورة من فرنسا وإيطاليا وهولندا، وتجديد أسلحتها من المدرعات والدبابات.

2