الجزائر تعتزم بناء جدار على حدودها مع المغرب

الجمعة 2016/08/12
التوتر يسود العلاقات بين الجزائر والمغرب

الجزائر - تعتزم السلطات الجزائرية بناء جدار فاصل على حدودها مع المغرب في تصعيد خطير قد يشعل فتيل أزمة جديدة بين البلدين.

ونقل موقع “Tsa-Algérie”، الإخباري المعروف والناطق باللغة الفرنسية عن مسؤول أمني جزائري نية بلاده “بناء منشآت على الحدود الفاصلة مع المغرب، لتعزيز الإجراءات الأمنية في مواجهة التهريب”.

وتأتي هذه الخطوة بعد شروع المغرب في تشييد سياج على طول الحدود الشرقية مع الجارة الجزائر، التي يبلغ طولها ما يناهز 1560 كيلومترا، وتمديده بعدما كان من المقرر أن يقتصر طوله على 70 كيلومترا فقط، إذ سبق أن كشفت مصادر أمنية لوسائل إعلام محلية، أن طول السياج على الحدود الشرقية للمملكة سيبلغ 110 كيلومترات.

ويسود التوتر، العلاقات بين الجزائر والرباط منذ عقود، بسبب النزاع على الصحراء، ولا تزال الحدود بين البلدين مغلقة منذ العام 1994، كرد فعل السلطات الجزائرية على فرض الرباط تأشيرة الدخول على رعاياها بعد اتهام الجزائر بالتورط في تفجيرات استهدفت فندقا بمدينة مراكش (وسط المغرب).

4