الجزائر تعود لتأميم صناعة الحديد

الجمعة 2015/10/09
الجزائر تسعى لمضاعفة طاقة إنتاج المصانع لتصل إلى 2.2 مليون طن سنويا بحلول 2017

الجزائر – أعلنت شركة أرسيلور ميتال أنها توصلت لاتفاق مع الجزائر على التنازل عن جميع أسهمها في ثلاثة مصانع في شرق البلاد لتعيد الحكومة تأميمها بشكل كامل.

وقالت إنه “سيتم تحويل كل مساهماتها في شركتي أرسيلور ميتال الجزائر وأرسيلور ميتال تبسة وكذلك أرسيلور ميتال لصناعة الأنابيب إلى الطرف الجزائري الذي سيسيطر بشكل كامل تلك الشركات”.

وأكدت الشركة أنها ستستمر في تقديم “المساعدة التقنية” لتطوير مصنع الحجار للحديد والصلب.

وأكد وزير الصناعة الجزائري عبدالسلام بوشوارب نهاية الشراكة مع العملاق العالمي وأن الشركات أصبحت ملكا للدولة بشكل كامل وستتخذ اسما جديدا. وقال النائب والنقابي السابق في أرسيلور ميتال إسماعيل قوادرية لوكالة الصحافة الفرنسية إن “هذه العملية هي فعلا تأميم بنسبة 100 بالمئة”.

وكانت المصانع، التي تعاني منذ 5 سنوات من مشاكل مالية وإضرابات متكررة للعمال، ملكا للدولة قبل أن تبيعها في عام 2001 لشركة الهنديي ايسبات التابعة لمجموعة ميتال.

وتسعى الجزائر لمضاعفة طاقة إنتاج المصانع لتصل إلى 2.2 مليون طن سنويا بحلول 2017.

11