الجزائر والقاهرة تراهنان على مباراة السوبر لجسر هوة أم درمان

الأربعاء 2015/02/18
سطيف يبحث عن نجاح قاري جديد

الجزائر - يصر مسؤولو الكرة في كل من الجزائر ومصر على تحويل موعد كأس السوبر الأفريقي المقرر السبت القادم بين ناديي وفاق سطيف والأهلي، بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، إلى فرصة لطي صفحة أم درمان لعام 2009، وبعث الحرارة في الخط الكروي الجزائر- القاهرة، الفاتر منذ مباراة السد للتأهل لمونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

يتبادل منذ أسابيع مسؤولو الكرة في مصر والجزائر رسائل الود والمجاملة، من أجل توظيف مواجهة السوبر الأفريقي بين الوفاق والأهلي السبت القادم، لجسر هوة الأزمة التي امتدت تداعياتها من مباراة أم درمان بين المنتخبين إلى غاية المدة الأخيرة، ويسعى الطرفان إلى تحقيق أكبر حد ممكن من التقارب بين البلدين.

خاصة وأن المقابلة تعدت السلطات الكروية وتحولت إلى رعاية رسمية من طرف حكومتي البلدين، إذ سبق للنادي الأهلي أن دعا السفير الجزائري في القاهرة نذير العرباوي إلى العشاء رسميا في مقر النادي رفقة أعضاء مجلس الإدارة، وهناك أقر الوزير بمجانية التذاكر التي سيحصل عليها جمهور الأهلي لدخول ملعب مصطفى تشاكر لحضور المقابلة، كما وعد هناك والتزم بتوفير كل الوسائل والإمكانيات لتسهيل مهمة تنقل الأنصار والصحفيين إلى الجزائر.

ومن جانبه عبر رئيس النادي الأهلي محمود طاهر عن “سعادته الكبرى بوجود السفير الجزائري في مقر النادي”، معرجا على ما أسماه “العلاقات الضاربة في أعماق التاريخ بين الشعبين”، وقال مفتخرا “أنا سعيد للغاية بحضور السفير معنا، ويكفينا فخرا أن كأس السوبر الأفريقي ستكون هذه المرة عربية خالصة، بغض النظر عن الفائز بها”.

إدارة الوفاق والاتحاد تعملان على تحضير استقبال استثنائي لبعثة الأهلي التي ستصل الخميس إلى الجزائر

وأضاف “رئيس الاتحاد الجزائري حريص شخصيا على الاتصال الدائم بنا من أجل الاطمئنان على كل التحضيرات والترتيبات الخاصة بالوفد، ما يعكس حميمية العلاقة بين الطرفين”. لذلك وافقت إدارة وفاق سطيف على الوقوف دقيقة صمت تلبية لطلب مسؤولي الأهلي ترحما على ضحايا التدافع الذي أودى بحياة 20 مناصر لنادي الزمالك مع إمبي في إطار الدور المحلي.

كما أعرب المدرب أحمد أيوب عن سعادته بظروف الاستقبال التي خص بها أثناء تنقله إلى مدينة سطيف لمتابعة مباراة النادي ضد شباب الساورة في إطار الدوري الجزائري.

وستخص السلطات الجزائرية أنصار الأهلي التي ستتنقل إلى الجزائر بتأطير خاص وحراسة أمنية لتلافي أي احتكاك بينهم وبين نظرائهم الجزائريين سواء في المدرجات أو في محيط الملعب، كما سيتم نقلها من العاصمة إلى مدينة البليدة على حساب الحكومة وتحت عيون الأمن الجزائري. وكان مسؤولي الاتحاد الجزائري قد رفعوا حصة أنصار النادي الأهلي من 800 تذكرة إلى 1600 تذكرة، نزولا عند رغبة نظرائهم المصريين.

ووافقت إدارة النادي الأهلي على تلبية دعوة العشاء المقترحة من قبل رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة، عقب مباراة السوبر الأفريقي، كما تعمل إدارة الوفاق السطايفي وبالتنسيق مع الاتحاد على تحضير استقبال استثنائي لبعثة الأهلي التي ستصل إلي الجزائر العاصمة يوم الخميس، حيث أشرف رئيس الوفاق حسان حمّار على تعيين لجنة من إدارة الوفاق لتحضير استقبال الوفد المصري، تجسيدا للعلاقات المتينة التي تربط البلدين، وكذلك احتفالا بأحد أكبر النوادي الأفريقية.

ودخلت تشكيلة المدرب عبدالكريم ماضوي، منذ أسبوع معسكرا مغلقا بالمركز التقني لسيدي موسى يمتد من يوم غد إلى غاية موعد المباراة، حيث ستتدرب التشكيلة السطايفية في اليوم الموالي على أرضية ملعب تشاكر، في حين أن حصة الجمعة ستكون مخصصة للأهلي المصري على نفس الملعب.

إدارة النادي الأهلي توافق على تلبية دعوة العشاء المقترحة من قبل رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة عقب مباراة السوبر الأفريقي

وعلى صعيد آخر أكد لنا حارس مرمى الوفاق عبدالرؤوف بلهاني، في تصريح لـ”العرب” أن “التشكيلة عازمة على تحقيق الفوز ضد فريق الأهلي المصري خلال مواجهة كأس السوبر الأفريقي، وأن الأمور تسير بشكل عادي وأجواء عائلية وحماسية بين الجميع.. نحن نفكر في مواصلة العمل الجاد من أجل البقاء في سكة الانتصارات على الصعيدين المحلي والأفريقي”.

وأضاف “نريد الفوز ضد فريق الأهلي من أجل الإبقاء على الكأس بالجزائر، ولإضافة لقب آخر لنا بعد التتويج برابطة الأبطال في السنة الماضية، لأننا فريق شاب وكلنا نطمح للمواصلة في نفس المستوى”.

وتابع بشأن ظروف المقابلة والضغط الجماهيري “نحن نركز على البرنامج التحضيري رفقة المدرب من أجل ضمان استعداد جيد، وبعدها سنفكر في كيفية تحقيق الفوز من خلال الدخول بإرادة قوية في اللقاء حتى نتمكن من الوصول إلى هدفنا في النهاية وهو التتويج باللقب”.

وأكد أن “العناصر جاهزة من الناحية البدنية لأننا لعبنا عددا كبيرا من اللقاءات في الموسم الكروي الحالي سواء على الصعيد المحلي أو القاري وحتى في بطولة العالم، وهذا ما سمح لنا بأن نكون في قمة اللياقة البدنية، ويبقى علينا فقط إتباع نصائح المدرب يوم المواجهة حتى نتجاوز الضغط وتفادي الأخطاء التي قد تكلفنا الأهداف، كل هذا سيسمح لنا بأن نفوز في النهاية”.

22