الجزيرة أميركا تقيل مديرها التنفيذي بعد دعاوى قضائية ضدها

الجمعة 2015/05/08
تعيين آل انستي على رأس القناة الموجهة للولايات المتحدة

واشنطن - أعلنت شبكة الجزيرة الإعلامية أنها استبدلت إيهاب الشهابي الرئيس التنفيذي لقناتها التلفزيونية في الولايات المتحدة، في خطوة تأتي بعد تقارير عن مغادرة عدد من العاملين بالشبكة وإقامة دعوى قضائية تتهمها بالتوظيف المجحف.

وقالت الجزيرة في بيان أنها عينت آل انستي، المدير الإداري لقناة الجزيرة الإنكليزية في منصب الرئيس التنفيذي بدلا من الشهابي. وأن هذا التعيين سيكون مؤقتا.

وقال انستي في بيان “أتشرف بتولي قيادة الجزيرة أميركا في المرحلة القادمة من تطورها. الولايات المتحدة بلد مهم وهناك من يبحثون عن تغطية متعمقة وموثوقة ومثيرة بأنحاء البلاد.” وأضاف “بدأت مشواري المهني في سي.بي.اس نيوز وعشت في الولايات المتحدة لاحقا أثناء عملي.. سعيد للغاية بعودتي إلى الولايات المتحدة للاستمرار في المحافظة على أعلى المعايير المؤسسية بالقناة مع التزام تام بأفضل تغطية صحفية.”

يذكر أن قناة “الجزيرة أميركا” خسرت ثالث مسؤول تنفيذي كبير لديها خلال أسبوع واحد، إثر اتهامات وجهها لها أحد موظفيها السابقين، بمعاداة السامية والتمييز ضد النساء ومعاداة سياسة الولايات المتحدة، ما دفع القناة للدفاع عن نفسها أمام المحكمة الأميركية العليا ونفي تلك الاتهامات.

وناقشت المحكمة العليا، الأسبوع الماضي، دعوى قضائية قدمها أحد العاملين السابقين في الجزيرة أميركا ويدعى ماثيو لوك ضد مسؤول قسم الموارد البشرية في القناة، عثمان محمود، بسبب سلوكه وتصريحاته التي وصفها لوك بـ”التمييزية والعنصرية والمعادية للسامية”. وأثارت هذه القضية جدلا كبيرا داخل القناة، ما أدى إلى استقالة ثلاثة من موظفيها الكبار.

من جهته صرّح إيهاب الشهابي بأن “ماثيو لوك يسعى إلى إحداث تخريب داخل القناة”، وأن “محمود عثمان صرّح مؤخرا لصحيفة واشنطن بوست بأن الاتهامات الموجهة إليه هي مجرد حفنة من الأكاذيب”، مضيفا أن “الجزيرة أميركا تصرّ على التزامها بالحفاظ على التنوّع داخل فريق عملها، ونحن ليس لدينا أي تسامح مع أي سلوك تمييزي”.

18