الجزيرة الإماراتي يبحث عن طوق النجاة بدوري الأبطال

الأهلي السعودي يحلّ ضيفا على الغرافة القطري في الدوحة، والوصل الإماراتي في موقف صعب أمام مضيفه بيروزي الإيراني.
الاثنين 2018/03/05
الجزيرة والأهلي في سباق محموم

دبي - تسعى الأندية الإماراتية، إلى تحقيق نتائج إيجابية يومي الاثنين والثلاثاء، في الجولة الثالثة ضمن مجموعات منطقة غرب آسيا في دوري أبطال آسيا، للتمسك بأمل المنافسة على الوصول إلى الدور الثاني (دور الـ16) من البطولة القارية الذي تقام مبارياته خلال مايو المقبل، والذي يتأهل إليه الفريقان الأولان من كل مجموعة.

ويلتقي الجزيرة الإماراتي مع ضيفه تراكتور سازي تبريز الإيراني، ضمن المجموعة الأولى، على ملعب محمد بن زايد في أبوظبي، وستكون هذه المباراة الخامسة بين الفريقين في المسابقة القارية، حيث تميل الكفة لصالح الفريق الإيراني الفائز ثلاث مرات مقابل خسارة واحدة.

 وهي المجموعة التي تشهد أيضا، مواجهة الأهلي السعودي المتصدر، أمام مستضيفه الغرافة القطري، على ملعب ثاني بن جاسم في الدوحة، ويسعى الجزيرة إلى تحقيق فوزه الثاني.

ويركز الجزيرة بشكل أساسي على المسابقة القارية، وأراح الهولندي هينك تين كات أبرز لاعبيه الأساسيين في المباراة أمام شباب الأهلي الأربعاء في الدوري المحلي والتي خسرها 1-2.

ويخوض الجزيرة المباراة الآسيوية بصفوف شبه مكتملة، إذ يفتقد فقط للاعب خط وسطه العماني حارب السعدي بسبب الإصابة، وسيعول مجددا على الثلاثي الهجومي الإماراتي علي مبخوت والبرازيلي رومارينيو داسيلفا والمغربي مبارك بوصوفة.

وقال إداري الجزيرة أحمد سعيد قبيل المباراة “نمر بمرحلة جيدة في دوري أبطال آسيا، رغم حالة عدم التوفيق التي صاحبت نتائجنا في البطولات المحلية التي يحتل فيها الفريق حاليا المركز الخامس”.

ورأى سعيد أن المباراة لن تكون سهلة أمام النادي الإيراني الذي يحظى بـ”دافع أكبر للتعويض” ولا سيما بعد خسارته مباراتيه الأوليين في المسابقة.

وسيكون موقف الوصل الإماراتي، أكثر صعوبة في المجموعة الثالثة، عندما يحل ضيفا، الاثنين، على بيروزي الإيراني على ملعب آزادي في طهران، بينما يسعى السد القطري لحصد الفوز الثالث على التوالي، عندما يتقابل خارج ملعبه مع ناساف الأوزبكي، على ملعب كارشي المركزي.

موقف صعب

يحتل الوصل المركز الأخير في ترتيب المجموعة من دون أي نقطة، بعد خسارته لمباراتيه في الجولتين الأولى والثانية أمام السد 1-2 في دبي، وأمام ناساف 0-1 في كارشي، مما يعني احتمالية وداعه للمنافسة حال خسارته للجولة الثالثة.

 

تستأنف فعاليات دور المجموعات لدوري أبطال آسيا لكرة القدم على مدار ثلاثة أيام عبر الجولة الثالثة من دور المجموعات. وتبرز المواجهات السعودية القطرية، والإماراتية الإيرانية على هذه الجولة، حيث يلتقي أهلي جدة السعودي مع مضيفه الغرافة القطري والوصل الإماراتي مع مضيفه بيروزي الإيراني والجزيرة الإماراتي مع ضيفه تركتور سازي تبريز الاثنين

ويتشابه موقف الوحدة مع مواطنه الوصل، عندما يحل ضيفا على زوب أهان الإيراني الثلاثاء، على ملعب فولاد شهر في أصفهان، ضمن المجموعة الثانية التي تشهد أيضا مباراة الدحيل القطري مع ضيفه لوكوموتيف الأوزبكي، على ملعب عبدالله بن خليفة في الدوحة.

ويتذيل الوحدة ترتيب المجموعة، بعد خسارة مباراتيه في الجولتين الأولى والثانية 0-5 أمام لوكوموتيف في طشقند 2-3 أمام الدحيل في أبوظبي، مع العلم أن الدحيل يتصدر ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، مقابل 3 نقاط لكل من زوب أهان ولوكوموتيف، مما يعني أن مستقبل الوحدة في البطولة، سوف يزداد صعوبة حال خسارته في الجولة الثالثة.

ويعد العين الذي ينافس في المجموعة الرابعة، هو الأقوى حظوظا بين الأندية الإماراتية في التأهل للدور التالي، بعد تعادله السلبي مع الهلال السعودي في الرياض، و1-1 مع الريان القطري في العين، ليحتل المركز الثاني متساويا مع الريان ولكل منهما نقطتان، بينما يتصدر الاستقلال الإيراني، ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط، ويحتل الهلال المركز الأخير بنقطة واحدة.

ويستقبل العين في الجولة الثالثة، ضيفه الاستقلال الإيراني، الثلاثاء، فيما يلتقي الهلال مع ضيفه الريان، على ملعب جامعة الملك سعود في الرياض. ويتصدر أهلي جدة المجموعة الأولى برصيد ست نقاط من انتصارين متتالين، فيما يمتلك الغرافة ثلاث نقاط فقط في المركز الثاني.

وخاض الأهلي 12 مباراة رسمية أمام الفرق القطرية، في البطولات الآسيوية، كان أكثرها ضد الجيش والغرافة، بواقع 4 مباريات أمام كل منهما، ومباراتين مع الدحيل والسد وحقق أهلي جدة الفوز خمس مرات، وتعادل ثلاث مرات وخسر أربع مرات أمام الفرق القطرية، وسجل لاعبوه 21 هدفا واهتزت شباك الفريق 13 مرة.

والتقى الأهلي بالغرافة خمس مرات منها أربع في مواجهات رسمية، حقق الفوز مرة وتعادل مرة وخسر مرتين، وسجل لاعبوه 6 أهداف وهو نفس عدد الأهداف التي سكنت شباك الفريق.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة لدور الـ16 الذي تقام مبارياته خلال شهر مايو المقبل.

وتحمل مواجهة الوصل مع بيرسيبوليس على ملعب آزادي في طهران شعار لا بديل عن الفوز في ظل رغبة كلا الفريقين لتجنب الخروج المبكر من البطولة، وخاصة بالنسبة للوصل الذي خسر في أول مباراتين له ويسعى لمصالحة جماهيره عبر الفوز خارج الديار.

ضيافة ثقيلة

يحل نادي الأهلي السعودي ضيفا على الغرافة القطري الاثنين في الجولة الثالثة، في أول مباراة يخوضها ناد سعودي في الدوحة منذ اندلاع الأزمة الدبلوماسية الخليجية. ومنذ قطع الرياض وأبوظبي والمنامة علاقاتها مع الدوحة في يونيو الماضي، لم يخض أي ناد سعودي مباريات على أرض قطر.

العين الإماراتي يستقبل ضيفه الاستقلال الإيراني، في الجولة الثالثة، فيما يلتقي الهلال السعودي مع الريان القطري

وقبيل انطلاق الموسم الحالي من دوري أبطال آسيا، طلبت السعودية والإمارات من الاتحاد الآسيوي إقامة مباريات أنديتها ضد الأندية القطرية على أرض محايدة، وهو ما رفضه الاتحاد الآسيوي وأصر على نظام الذهاب والإياب.

وخلال الجولتين الأوليين من الدور الأول لمنافسات منطقة غرب آسيا هذا الموسم، خاضت أندية قطرية مباريات في الإمارات، إلا أن مباراة الاثنين ستكون الأولى لناد سعودي في قطر.

ونشر النادي السعودي عبر حسابه على موقع تويتر الأحد، صورا وعلق “مغادرة بعثة الفريق الأول لكرة القدم استعدادا لمباراة الجولة الثالثة خارج أرضنا في المجموعة الأولى لبطولة دوري أبطال آسيا”.

في المقابل، يحتل الغرافة المركز الثالث في المجموعة تساويا بالنقاط (3) مع الجزيرة. وقال مدرب الغرافة التركي بولنت أويغون في تصريحات صحافية، إن هدفه “الوصول إلى أبعد نقطة في دوري أبطال آسيا”.

ويعول الغرافة على مجموعة من المحترفين يتقدمهم الهولندي ويسلي سنايدر والإيراني مهدي طارمي الذي سجل هدفين في مرمى تراكتور. والتقى الفريقان أربع مرات في المسابقة القارية، وقد تفوق الغرافة في نسخة 2010 ذهابا بالدوحة 3-2 وإيابا بجدة 1-0، وفي نسخة 2013 تعادلا 2-2 بالدوحة وفاز الأهلي بجدة 2-0.

22