الجزيرة الإماراتي يبصم بقوة في مونديال الأندية

الجمعة 2017/12/08
فوز مستحق

أبوظبي - عاشت الجماهير الإماراتية ليلة سعيدة بفوز فريق الجزيرة الإماراتي 1-0 على أوكلاند سيتي النيوزيلندي في المباراة الافتتاحية ببطولة كأس العالم للأندية في نسختها الرابعة عشرة. وفوز الجزيرة منح الفريق الإماراتي فرصة جيدة للغاية من خلال خوض مباراة أخرى ستكون ضد فريق أوراوا ريد دايموندز الياباني السبت بالدور الثاني للمسابقة، وهو ما جعل طموحات الكرة الإماراتية تتزايد في التأهل لدور أفضل في البطولة.

خرج الهولندي تين كات مدرب فريق الجزيرة سعيدا للغاية بما حققه، مؤكدا أنه يوم سعيد بالنسبة إليه في عالم التدريب.

وقال تين كات في مؤتمر صحافي عقب المباراة “حققنا الفوز لأن البداية كانت جيدة من جانب فريقي على الرغم من بعض التوتر الذي أصاب البعض وهو أمر طبيعي في عالم اللعبة، وتوتر لاعبي الجزيرة ظهر جليا بعد تسجيل هدف التقدم الذي انتهت به المباراة”.

وأضاف مدرب الجزيرة “مشاركة فريقي لأول مرة هي دليل على قلة الخبرة وهو ما ظهر على فترات من المباراة خاصة بعد هدف الفوز حيث كان يتطلب من لاعبي فريقي الهدوء والسيطرة على الملعب، وحققنا الفوز لأننا كنا الفريق الأفضل في المباراة وكانت لدينا أكثر من فرصة للتهديف”.

تين كات يشيد بلاعبي فريقه بعد الانتصار الحاسم ويتوقع أن يعزز تشكيلة الفريق بوجوه جديدة.

خبرات عالية

أشاد تين كات بلاعبيه قائلا “الجزيرة يمتلك حارس مرمى قويا للغاية ولديه خبرات عالية ويمتلك قدرات متميزة في كيفية الحفاظ على شباكه ومن المتوقع أن نشاهد وجوها جديدة في مباراتنا القادمة، وسر سعادتي أن ما جاء من عطاء وقوة اللاعبين أتى في ظل غيابات مؤثرة ونجحنا رغم ذلك في إثبات كفاءتنا”.

من جانبه قال علي خصيف حارس مرمى نادي الجزيرة الذي اختير أفضل لاعب في المباراة “الانتصار الذي تحقق في هذه المباراة نهديه إلى قيادة وشعب الإمارات ولا بد من تهنئة فريقي باستمرار المشاركة في المونديال”. وأضاف “الفضل في حصولي على لقب الأفضل في المباراة يعود إلى التعاون بين جميع أفراد الفريق وأعتبر هذه الجائزة شرفا كبيرا لي ولجميع لاعبي الجزيرة”.

وتابع “سنحصل على راحة قصيرة لكي نبدأ من جديد التفكير في كيفية تخطي الفريق الياباني في الدور الثاني، وعلى وعد بأننا سنقاتل من أجل أن يتواجد الفريق الإماراتي في البطولة لأطول فترة ممكنة في هذا الحدث العالمي الكبير”.

الشعور بالإحباط

اختلط الشعور بالإحباط داخل فريق أوكلاند سيتي بالرغبة في العودة إلى الإمارات في 2018 بعد خسارة بطل الأوقيانوس المباراة الافتتاحية لكأس العالم للأندية أمام الجزيرة صاحب الضيافة رغم أنه كان الأكثر خطورة واستحواذا. وقال كاميرون هاويسون لاعب وسط أوكلاند بعد الخسارة في ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين “هذه هي كرة القدم. أتيحت للجزيرة فرصة واحدة وسجل منها الهدف”.

وأضاف لاعب بيرنلي الإنكليزي السابق “صنعنا بعض الفرص لكن للأسف قام الحارس بعمل رائع وأنقذ فرصة خطيرة أتيحت لي”.

وتابع اللاعب النيوزيلندي “اللعب في كأس العالم للأندية تجربة ممتعة لكن هذه النتيجة تشعرنا بإحباط شديد”. ورغم ذلك تعهد هاويسون بالعودة إلى البطولة في العام المقبل على أرض الإمارات أيضا وحينها سيعزز أوكلاند رقمه القياسي بالمشاركة للمرة العاشرة. وواصل هاويسون “سيكون من الرائع العودة إلى هنا ونتطلع إلى المشاركة للمرة العاشرة، فهذا مصدر فخر لنادينا”.

22