الجزيرة القطرية تحارب التوافق بين صالح والتحالف العربي

الاثنين 2017/12/04
اعطاء صورة مغايرة للواقع

الرياض – لعبت قناة الجزيرة القطرية دورا محوريا لخلق صورة مغايرة للواقع في صراع يمني ملتبس بين الرئيس السابق علي عبدالله صالح والحوثيين، إذ ركزت القناة على خلق قصص إخبارية لا علاقة لها بما يحدث، وضغطت من أجل تحويلها إلى حقيقة بهدف ضرب تقارب وليد بين صالح والتحالف العربي.

وزعمت الجزيرة أن حزب “المؤتمر الشعبي العام” قد نشر بيانا طلب فيه تدخل حزب الله الشيعي اللبناني وإيران من أجل الوساطة مع ميليشيا الحوثيين. لكن قياديا في الحزب قال لاحقا لقناة “العربية” المملوكة لسعوديين إن الحوثيين قاموا باختراق الموقع ونشر خبر كاذب.

كما نشرت قناة “اليمن اليوم” المقربة من صالح البيان. وقال مسؤولون في القناة إن ميليشيات الحوثي قامت باختطاف أعضاء هيئة التحرير في القناة ومارست ضغوطا عليهم لنشر البيان المغلوط.

ورغم النفي، تعمدت الجزيرة التعامل مع البيان وكأنه حقيقة واقعة، وقامت باستضافة قيادات في ميليشيا الحوثي ومحللين موالين لها للتعليق على الخبر، في محاولة لإظهار تراجع قوات صالح ميدانيا، ولخلق هوة تمنع أي تفاهمات مستقبلية

بين التحالف العربي وقيادات المؤتمر الشعبي العام استعدادا لتسوية سياسية تتضمن وضعا جديدا للحوثيين في المشهد اليمني.

1