الجزيرة تلتف على حظرها في مصر بدعم الإخوان

الثلاثاء 2013/12/31
متظاهرون: الجزيرة تشعل الحرائق وتدس السم في العسل

القاهرة – أكدت مصادر إعلامية مطلعة أن وزارة الداخلية المصرية ألقت القبض على ثلاثة صحفيين يعملون لحساب قناة الجزيرة القطرية، وأضافت الوزارة أن عضوا بجماعة الإخوان وصحفيا أستراليا يعمل لحساب القناة اعتقلا وتمت مصادرة معدات منها أجهزة للبث المباشر بأحد الفنادق.

وقالت الوزارة في بيان لها:”وردت معلومات لجهاز الأمن الوطنى بقيام أحد عناصر التنظيم باستخدام جناحين بأحد فنادق القاهرة وعقد لقاءات تنظيمية مع عدد من عناصر التنظيم بها واتخاذ الجناحين كمركز إعلامي ومن ثمة البث المباشر للأخبار التي تضر الأمن الداخلي وبث الشائعات والأخبار المغلوطة لقناة الجزيرة القطرية دون الحصول على موافقات الجهات المعنية”.

والجدير بالذكر أن مكاتب الجزيرة كانت قد أغلقت في القاهرة منذ الثالث من يوليو/ تموز حين داهمتها قوات الأمن بعد ساعات من عزل قيادة الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي إثر احتجاجات شعبية طالبت بتنحيه.

وتعد قناة القطرية بمثابة مكتب مرشد الإخوان في القاهرة إذ تعارض بشدة عزل الجيش لمرسي والحملة على جماعة الإخوان، التي ينتمي إليها، بعد عزله، وتتهم السلطات المصرية القناة القطرية بنقل الإشاعات والأكاذيب من أجل خدمة مشروع الجماعة في مصر.

ويقول متابعون للأداء الإعلامي إن القناة القطرية مازالت تدافع عن برنامج مشروع الإخوان رغم تصنيف السلطات المصرية الجماعة “تنظيما إرهابيا”، مؤكدين أن الانتهاكات التي تقترفها السلطات القطرية وتعتيمها المتعمد عن قضية الشاعر محمد بن الذيب الذي حوكم بالسجن المؤبد، بتهمة التطاول على رموز الدولة والتحريض على الإطاحة بنظام الحكم عبر قصيدة، يعدان تأكيدا مباشرا على واقع حرية التعبير في الدوحة.

ويضيف مراقبون أن الجزيرة ﻛﺎﻧﺖ تعتبر نفسها أﺣﺪ ﻣﻌﺎول ﻫﺪم ﻧﻈﺎم ﻣﺒﺎرك، ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮط النظام، انكشف وجهها الحقيقي بعدما ﺗﻤﺎﺸﺖ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﻣﻊ ﻣﻮاﻗﻒ اﻹﺧﻮان ﺧﻼل اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ، فبدا انحيازها ﻓﺎﺿﺤﺎً ﻟﻠﺠﻤﺎﻋﺔ، وفي ﻛﻞ ﻣﻮاﺟﻬﺔ بين اﻟﺜﻮار واﻹﺧﻮان ﻛﺎن انحيازها ﻳﺰداد إلى أن وﺻﻔﺖ اﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ اﻟﻤﻌﺎرضين لمرسي أﻣﺎم ﻗﺼﺮ الاتحادية ﺑ”البلطجية”، وﻏﻄﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﻨﻒ الإخواني تجاه المعارضين.

18