الجزيرة يتحدى الأهلي في مواجهة نارية بالدوري الإماراتي

السبت 2014/10/18
الجزيرة ضيف ثقيل على الأهلي

دبي - يحل فريق الجزيرة الثاني ضيفا على نظيره الأهلي حامل اللقب، اليوم السبت، في قمة مباريات المرحلة السادسة من الدوري الإماراتي لكرة القدم، ويتطلع الفريق إلى أن تبقى شهية مهاجمه المونتينغري ميركو فوسينيتش مفتوحة للتسجيل.

وخطف فوسينيتش القادم من يوفنتوس الإيطالي الأضواء هذا الموسم بعد تسجيله عشرة أهداف في خمس مباريات، منها ثلاثة أهداف “هاتريك” أمام الإمارات وأربعة أهداف “سوبر هاتريك” أمام العين في المرحلة الماضية، ليضع الجزيرة في مقدمة المنافسين على اللقب الذي أحرزه للمرة الوحيدة عام 2011.

ويعول الجزيرة (11 نقطة) على فوسينيتش لتحقيق الفوز على الأهلي بعدما عجز عن ذلك في آخر أربع مباريات أقيمت بينهما في الدوري وكأس الرابطة. لكن مهمة الجزيرة وفوسينيتش لن تكون سهلة أمام الأهلي الذي لا يتحمل المزيد من نزيف النقاط في حملة الدفاع عن لقبه بعد خسارة وتعادلين جعلته يحتل المركز الخامس برصيد 8 نقاط.

ويملك الفريقان الكثير من الأوراق الرابحة في صفوفهما، ففي الجزيرة يبرز أيضا الثلاثي الدولي حارس المرمى علي خصيف وخميس إسماعيل وعلي مبخوت والبوركينابي جوناثان بيترويبا والأرجنتيني مانويل لانزيني.

أما الأهلي فتعج تشكيلته باللاعبين المميّزين وفي مقدمتهم السداسي الدولي أحمد خليل ووليد عباس وعبدالعزيز صنقور وعبدالعزيز هيكل وإسماعيل الحمادي وحبيب الفردان، إضافة إلى الثنائي التشيلي كارلوس مونوز ولويس خيمنيز الذي يتصدر ترتيب هدافي الفريق بأربعة أهداف في ظل تراجع مستوى البرازيلي المخضرم أدينالدو غرافيتي.

ويتمنى الروماني كوزمين أولاريو، مدرب الأهلي، أن يُبدي نجمه الجديد التشيلي كارلوس مونوز انسجاما سريعا مع الفريق بعد انضمامه قادما من بني ياس في اللحظات الأخيرة قبل انتهاء فترة التسجيل.

الوحدة سيكون المستفيد الأكبر من نتيجة مباراة القمة، شرط استغلال وضعية مضيفه الوصل المتعثر

وقال أولاريو بعد الفوز على الوحدة في كأس المحترفين مؤخرا: “مونوز إضافة إلى الفريق وقد أحرز هدفا وهو الآن في مرحلة التأقلم والتجانس.

وظفته خلال المباراة في أكثر من خانة في الهجوم ومن خلال الهدف الذي أحرزه يعتبر هدافا جيّدا وسوف يضيف الكثير للفريق”. وسيفتقد الأهلي لجهود لاعب الوسط المهاجم نواف مبارك الذي أصيب خلال التدريب وسيغيب عن الملاعب لستة أشهر.

ويملك الوحدة فرصة البقاء في الصدارة لأسبوع جديد عندما يستضيف الوصل العاشر اليوم أيضا والذي يشهد قمة القاع بين اتحاد كلباء الأخير ووصيفه عجمان.

وسيكون الوحدة (13 نقطة) المستفيد الأكبر من نتيجة مباراة القمة شرط استغلال وضعية مضيفه الوصل المتعثر (5 نقاط).

ومن المتوقع أن يستعيد الوحدة خدمات صانع ألعابه الأرجنتيني داميان دياز بعدما غاب عن المباراتين الأخيرتين بسبب الإصابة، وسيشكل نقطة الثقل في التشكيلة مع مواطنه سيباستيان تيغالي والمغربي عادل هرماش الذي يقدم بداية موسم مميزة، حيث لم يكتف بمهمة الحد من الهجمات في مركزه في الوسط الدفاعي بل قام بأدوار هجومية مهمة مع تسجيله ثلاثة أهداف.

وستكون المباراة مع الوحدة الأولى للوصل تحت قيادة المدرب الأرجنتيني غابريال كالديرون الذي استلم مهامه الثلاثاء الماضي بديلا للبرازيلي جورجينيو المقال من منصبه بسبب سوء النتائج.

22