الجزيرة يتوق إلى الاقتراب من لقب الدوري الإماراتي

الجمعة 2017/03/03
سباق محموم

دبي - ينزل فريق الجزيرة المتصدر ضيفا على وصيفه الأهلي في مباراة قمة السبت، ضمن المرحلة العشرين من الدوري الإماراتي لكرة القدم، وسيكون صاحب الصدارة أمام فرصة مثالية للاقتراب أكثر من اللقب الثاني في تاريخه.

ويتصدر الجزيرة الترتيب برصيد 50 نقطة وبفارق 9 نقاط عن الأهلي، وفوزه على مضيفه سيعني وضع قدمه على منصة التتويج التي غاب عنها منذ 2011 عندما أحرز اللقب الأول والوحيد في تاريخه.

ويعرف الجزيرة جيدا أنه أمام أسبوع حاسم، حيث يلعب مع الأهلي السبت ثم العين في 8 مارس الحالي، في حين ستكون مبارياته الخمس المتبقية أسهل حين يستضيف الشباب والنصر والظفرة ويحل ضيفا على دبا الفجيرة وحتا.

وضحى الجزيرة بنتيجة مباراته مع ضيفه الاستقلال خوزستان الإيراني التي خسرها 0-1 في دوري أبطال آسيا، حين أراح مدربه الهولندي هينك تين كات ستة من أفضل لاعبيه من أجل ادخار جهودهم لقمة الأهلي. وبدأ تين كات مباراة الاستقلال خوزستان بغياب حارس المرمى علي خصيف والمدافع فارس جمعة وخلفان مبارك وعلي مبخوت والمغربي مبارك بوصوفة والكوري الجنوبي بارك جونغ، قبل أن يدفع بالثلاثي الأخير في الشوط الثاني.

الأهلي يعتمد على نخبة من اللاعبين المحليين والأجانب يتقدّمهم أحمد خليل وماجد حسن وخميس إسماعيل وحبيب الفردان والبرازيلي روبيرو إيفرتون والسنغالي ماكيتي ديوب

أولوية مطلقة

اعترف تين كات بعد المباراة أن الفوز بلقب الدوري، الذي يؤهل للمشاركة في كأس العالم للأندية التي تستضيفها أبوظبي في ديسمبر المقبل، يشكل أولوية مطلقة لفريقه أكثر من المنافسة في دوري أبطال آسيا. وقال تين كات “بالنسبة إلينا فإن الدوري هو الأهم في الوقت الحالي، ونحن في مركز جيد في المسابقة المحلية ونسعى للحفاظ على هذه الأفضلية حتى النهاية، وهناك جائزة إضافية للفريق الفائز بلقب الدوري في هذا الموسم، وهي المشاركة في كأس العالم للأندية، وهو هدف نسعى لتحقيقه أيضا”.

وتابع تين كات “الجزيرة سبق له الفوز بلقب الدوري مرة واحدة فقط طوال تاريخه، وحدث هذا قبل 7 سنوات، وإذا سنحت لنا الفرصة لإضافة لقب ثان لخزائن النادي فيجب علينا التمسك بها وأن نقاتل من أجلها، وعندما نمتلك الإمكانيات البشرية اللازمة لمقارعة فرق شرق آسيا فإننا سنضع لقب دوري أبطال آسيا نصب أعيننا، ولا أعتقد أن هذا الأمر سيكون منطقيا في الوقت الحالي بالنسبة إلى الجزيرة”.

الفرصة الأخيرة

من جهته، يخوض الأهلي مباراة الفرصة الأخيرة ولا بديل له سوى الفوز في حال أراد الإبقاء على حظوظه في الحفاظ على لقبه الذي أحرزه الموسم الماضي.

ويعتمد الأهلي على نخبة من اللاعبين المحليين والأجانب يتقدّمهم أحمد خليل وماجد حسن وخميس إسماعيل وحبيب الفردان والبرازيلي روبيرو إيفرتون والسنغالي ماكيتي ديوب.

ويحوم الشك حول مشاركة الغاني أسامواه جيان الذي كان خرج مصابا في الدقيقة 20 من المباراة الأخيرة للأهلي في دوري أبطال آسيا أمام لوكوموتيف طشقند الأوزبكستاني التي خسرها 0-2.

وتفتتح المرحلة الجمعة بثلاث مباريات تجمع الإمارات الثالث عشر قبل الأخير (12 نقطة) مع الظفرة السابع (26 نقطة)، وبني ياس الأخير (11 نقطة) مع الوصل الرابع (40 نقطة)، والنصر السادس (26 نقطة) مع الشارقة الحادي عشر (17 نقطة). ويلعب السبت أيضا العين الثالث صاحب 40 نقطة والذي يملك حسابيا فرصة المنافسة على اللقب مع حتا التاسع (20 نقطة)، ودبا الفجيرة الثاني عشر (16 نقطة) مع الشباب الثامن (24 نقطة)، واتحاد كلباء العاشر (17 نقطة) مع الوحدة الخامس (28 نقطة).

22