الجسم يرسل إشارات صوتية للدلالة على الاختلالات والاضطرابات

الاثنين 2016/08/08
نداء الجسد

القاهرة – أشارت أبحاث طبية إلى أن هناك ضوضاء طبيعية تصدر من الجسم وترسل إشارات يعبر بها عن اضطرابات معينة أو خلل ما بإحدى الوظائف أو الأجهزة. ومن بين هذه الإشارات الصوتية ضوضاء المعدة، والتي تحدث نتيجة التعرض للإجهاد، الذي يؤثر بشكل مباشر على عضلات المعدة.

ويقول د. أيمن عبدالجليل، استشاري الباطنة والجهاز الهضمي، إن السبب الرئيسي وراء خروج الأصوات من المعدة هو تلك الغازات الناجمة عن عملية الهضم واختلاطها بالطعام المهضوم، مما ينتج عنه انبعاث الغازات وإصدار الأصوات، بالإضافة إلى الإكثار من تناول البقوليات والمشروبات الغازية بكثرة. ويلفت د.عبدالجليل إلى أن تلك الأصوات ما هي إلا تعبير عن الاختلالات والاضطرابات التي تصيب منطقة البطن. وعن سبب أضرار تلك الأطعمة على وجه التحديد يقول “إن هذه الأطعمة لا يمكن هضمها بواسطة الأمعاء الدقيقة، لذلك يتم هضمها في الأمعاء الغليظة التي تستخدم البكتيريا لتفتيتها، فعند عدم وجود بكتيريا كافية للمساعدة على هضم تلك الأطعمة، يمكن أن يحدث انسداد للأمعاء، مما يسبب كميات أكبر من الغازات التي تكون في صورة أصوات مرتفعة وتجشؤ مفرط”.

وهناك أيضا أصوات صفير عال تصدر من الأنف وتحدث عادة في حالة وجود انسداد به. وبمجرد معالجة الانسداد يختفي الصوت تماما. كما يحدث صوت غرغرة في الحلق، ويرجع ذلك إلى دخول هواء زائد إلى المعدة، وكذلك تناول الطعام بسرعة أو تناول المشروبات الغازية، حيث يتم ابتلاع الهواء ويظهر على هيئة غرغرة. وفي الأغلب يحدث مرة كل فترة، لكن إذا زاد أكثر من مرة فمن الأفضل استشارة الطبيب لمعرفة السبب.

أما عن الأصوات التي تصدر من الأذن، فيوضح د. مصطفى عبدالحليم، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بجامعة القاهرة، أن الأصوات التي تخرج من الأذن تكون نتيجة الإصابة ببعض الأمراض التي تؤدي إلى صدور هذه الأصوات والشعور بالضيق. ويعرف ذلك باسم طنين الأذن الداخلية، والذي يحدث نتيجة تناول بعض المشروبات، وأهمها القهوة التي تعمل على انقباض الأوعية الدموية والشرايين، حيث أنها تقلل من كمية الدم للأجزاء الطرفية التي تكون من ضمنها الأذن الداخلية. فيعتبر هذا من أسباب حدوث طنين الأذن نتيجة قلة الدم المتجهة للأذن الداخلية.

ويضيف عبدالحليم أن الأعراض التي تصيب الفرد نتيجة الإصابة بطنين الأذن تختلف مع اختلاف السبب المؤدي إلى الطنين. فمن أعراضه الشعور بصوت دائم في الأذن. ويختلف الصوت في بعض الأحيان. ولفت إلى أنه من ضمن أسباب الإصابة أيضا وجود التهابات مزمنة في الأذن الداخلية، كذلك عدم وصول الدم بكميات كافية إلى الأذن، بالإضافة إلى الإصابة بمرض السكري وضغط الدم وبعض الأورام التي تصيب الجهاز الدوري.

17