الجعفري يطالب تركيا بسحب قواتها من العراق

الثلاثاء 2017/03/14
تركيا شريك حقيقيّ للعراق

بغداد ـ أكد وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري الثلاثاء موقف بلاده الثابت بضرورة سحب تركيا قواتها من الأراضي العراقية .

وقال الجعفري، خلال استقباله سفير تركيا في العراق فاتح يلدز :"نؤكد على ضرورة سحب القوات التركيَّة من الأراضي العراقـيَّة وعدم اختراق الطائرات التركيَّة للأجواء العراقيَّة".

وأضاف "نتمسَّك بذات الوقت بالعلاقات الثنائيَّة بين العراق وتركيا ونتطلـُّع لتطويرها، والتعاون من أجل تحقيق الأهداف المُشترَكة على أساس الأخوَّة والثقة ومصالح شعبي البلدين ونثمن موقف أنقرة بإيواء النازحين العراقيِّين والخدمات المُقدَّمة لهم".

وأكد الجعفري أن "زيارة رئيس وزراء تركيا بن علي يلدرم للعراق كانت جيِّدة وعلينا أن نـُتابع تنفيذ ما تمَّ الاتفاق عليه خلال الزيارة و أهمِّية عقد الاجتماع الثالث للمجلس الأعلى الاستراتيجيِّ بين البلدين لما له من أثر على تطوير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وأنقرة".

وقال إن "العراق مدَّ جُسُور علاقاته مع دول العالم المُختلِفة على أساس تعزيز التعاون، وتفعيل المصالح المُشترَكة، والعمل على تكثيف الحوارات، وتذليل العقبات التي تواجه سير العلاقات، وان القوات العراقيَّة والحشد الشعبيِّ، والبيشمركة، وأبناء العشائر فاجأوا العالم بسرعة تحرير الأراضي العراقيَّة من قبضة إرهابيِّي داعش" .

وأشار إلى أن "العراق مستعد للتعاون الأمنيِّ والاستخباريِّ ولن يسمح بوُجُود جماعات مُسلـَّحة تقوم بعمليَّات في دول الجوار وتزعزع أمن واستقرار المنطقة".

من جانبه أكـَّد سفير تركيا لدى العراق سعي الحكومة التركيَّة إلى "ترميم العلاقات بين البلدين، وزيارة رئيس الوزراء التركي للعراق تأتي في هذا الإطار، وأن وزير الموارد المائيَّة العراقيّ سيزور تركيا في إطار تعزيز التعاون المُشترَك بين البلدين".

وقال يلدز إن "القوات التركيَّة لن تبقى إلى الأبد وهدف وُجُودها هو سلامة ووحدة وأمن العراق، وأن تركيا شريك حقيقيّ للعراق ونعمل على دعم العراق وإطفاء المشاكل التي تواجه المنطقة وتمسَّك تركيا بالعلاقات الثنائيَّة مع العراق تقديرها للتقدِّم الذي تحرزه القوات العراقيَّة ومساندتها العراق في حربه ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة".

وكانت تركيا على خلاف شديد مع العراق بشأن الأطراف المشاركة في عملية الموصل .

ويدرب جنود أتراك مقاتلين سنة ووحدات البشمركة المتحالفة معهم في معسكر بعشيقة بشمال العراق قرب الموصل ، وتعترض حكومة بغداد التي يقودها الشيعة على الوجود العسكري التركي.

1