الجلوس النشط يخفف آلام الرقبة

الخميس 2017/11/09
الجلوس لفترة طويلة في نفس الوضعية يتسبب في تقوس الظهر

ميونيخ (ألمانيا)- ذكرت مجلة “فرويندين” بعض النصائح المفيدة لاسترخاء عضلات الرقبة والتخلص من الآلام، التي يعاني منها العديد من الأشخاص، والتي تتنوع أسبابها بين النوم السيء والتوتر والوضعية الخاطئة.

يتسبب الجلوس لفترة طويلة في نفس الوضعية إلى الإصابة بتقوس الظهر، لذا يلزم تحويل الجلوس إلى جلوس نشط وهو يعتمد على تمديد الذقن للأمام، مع استدارة فقرات العنق، أو وضع وسادة كروية على المقعد خلف الرأس.

عند الشعور بآلام الرقبة فور الاستيقاظ فإن وضعية النوم هي المسؤولة عن ذلك، وفي مثل هذه الحالات يمكن استعمال وسادة الرقبة التي تدعم الانحناء الطبيعي للعمود الفقري، ولا ينبغي تبديل وضعية النوم بالنوم على البطن؛ حيث تكون الأعصاب والأوعية الدموية تحت ضغط مستمر، وقد يكون من المفيد عند النوم على أحد الجانبين استخدام مراتب ترتخي عند منطقة الكتف.

أظهر الوخز بالإبر الصينية نتائج جيدة في الكثير من حالات آلام الرقبة، وهي إحدى الطرق المعروفة من الطب الصيني. وتعيد هذه الإبر الطاقات المتوقفة إلى السريان مرة أخرى خلال ثلاث أو خمس جلسات.

ولتخفيف آلام الرقبة، يمكن العلاج عن طريق الضغط على النقطتين بين عضلات الرقبة، يمين ويسار فقرات الرقبة وفوق خط الشعر بقليل، وذلك لمدة دقيقة. ويتم البدء في هذه الطريقة بلطف، بعد ذلك يتم زيادة قوة الضغط تدريجيا، مع مراعاة دفء أصابع اليد.

التدفئة عن طريق الشريط الحراري تشع الدفء لهذه المنطقة لفترة تمتد إلى ساعات، ولكن يتعين الابتعاد عن الحرارة إذا كانت الآلام ناتجة عن عدوى مثل التهاب السحايا.

وتساعد تمارين الكتف ومنطقة الرقبة على تخفيف الآلام الحادة أو منعها، وذلك عن طريق الجلوس في وضعية مستقيمة على الكرسي. وتشكل الركبة زاوية قائمة، بعد ذلك يتم تدوير الرأس ببطء إلى اليمين والبقاء في هذا الوضع لمدة ثماني ثوان، ثم إلى جهة اليسار لمدة ثماني ثوان أخرى، وتكرار هذا خمس مرات.

قد يكون الطبيب المناسب هو طبيب الأسنان عندما يكون السبب في ألم الرقبة هو صرير الأسنان والأسنان المعوجة والتيجان غير الصحيحة، وطاقم الأسنان المركب بشكل خاطئ.

كما تساعد الزيوت الطيارة على تخفيف آلام الرقبة، وهي تعزز الدورة الدموية والاسترخاء؛ ويمكن استخدام خمس قطرات من زيت إكليل الجبل تخلط مع زيت الجوجوبا وتدلك بهما الرقبة، أو قطرتين من زيت النعناع على مواضع الألم.

وكانت دراسة أميركية حديثة قد حذرت من أن الاستخدام المفرط للهواتف الذكية مرتبط بتزايد الإصابة بآلام الرقبة وأعلى الظهر، بسبب اتخاذ وضع سيء للجسم أثناء استخدامها لفترات طويلة.

الدراسة أجراها باحثون بمركز “سيدراس سيناي” الطبي في الولايات المتحدة، ونشروا نتائجها في دوريته العلمية. وعن السبب في الإصابة بآلام الرقبة والظهر، وجد الباحثون أن الأشخاص عادة ما ينظرون إلى أسفل أثناء كتابة الرسائل نصية، مقارنة بالبحث على الإنترنت أو مشاهدة مقاطع الفيديو.

17